الصفحة الرئيسية > أنشطة التمثيل الثقافي > عام 2017> المكتب الثقافى المصرى ببكين

 

المؤتمر الدولي لتكنولوجيا التعليم 2017

حضر المستشار الثقافي المصري لدى الصين الأستاذ حسين إبراهيم المؤتمر الدولي لتكنولوجيا التعليم الذي أقامته جمعية تكنولوجيا التعليم الصينية في يوم الاثنين الموافق 27/11/2017 بمركز المؤتمرات الدولي وبحضور كبار الشخصيات الصينية المسؤولة عن تكمولوجيا تطوير التعليم وعدد كبير من المستشارين التعليمين للسفارات الأجنبية لدى الصين.

وألقى المستشار الثقافي المصري عرضا أمام الحضور عن استراتيجية وتكنولوجيا التعليم في مصر، وتناول شرح لأهم الجامعات والبرامج المتميزة لدراسة الأجانب في مصر.

كما شاركه في المؤتمر عدد كبير من المستشارين التعليمين للسفارات الأجنبية لدى الصين من أمريكا وبولندا وماليزيا واليونان واليابان وروسيا وقدم كل منهم عرضا لتكنولوجيا التعليم ونظام التعليم الحديثة التي يستخدمونها.

افتتاح المعرض الدولي للتعليم الذكي لعام ٢٠١٧

شارك المكتب الثقافي المصري لدى الصين بجناح خاص في المعرض الدولي للتعليم الذكي لعام 2017 الذي أقامته جمعية تكنولوجيا التعليم الصينية في مركز بكين الوطني للمؤتمرات في فترة من 27-29  نوفمبر 2017.

حضر المستشار الثقافي المصري لدى الصين الأستاذ الدكتور/ حسين ابراهيم حفل افتتاح المعرض، كما حضر نائب وزير التعليم الصيني السابق السيد / تشو يوان تشينغ، ورئيس هيئة التكنولوجيا بوزارة التربية والتعليم السيد / قاو رونشنغ، رئيس جمعية تكنولوجيا التعليم الصينية، ورئيس الجامعة الوطنية المفتوحة السيد /  يانغ تشى جيان، ومدير مركز بحوث التعليم عبر الإنترنت بوزارة التعليم الصينية، وأثنى المسؤولين الصينيين على الجناح المصري داخل المعرض لما يقدمه من عرض لنظام وفرص التعليم في مصر، مع ربط التعليم بالثقافة المصرية العريقة.

حفل استقبال الدفعة الرابعة لطلاب مؤسسة مصر الخير الدارسين بمعهد بكين المهني لتكنولوجيا المعلومات

 

التقى السفير المصري لدى الصين والمستشار الثقافي المصري لدى الصين بدفعات الطلبة المصريين في معهد بكين المهني لتكنولوجيا المعلومات في إطار متابعة احوال الطلبة المصريين في بكين، قام السيد السفير/ أسامة المجدوب ويرافقه الأستاذ الدكتور حسين إبراهيم بزيارة إلى معهد بكين لتكنولوجيا المعلومات للمشاركة في حفل استقبال الدفعة الرابعة لطلاب مؤسسة مصر الخير القادمين للدراسة بمعهد بكين المهني لتكنولوجيا المعلومات في تخصص هندسة السيارات بالطاقة الجديدة، حيث التقى سيادته بقادة واساتذة المعهد واستمع لآرائهم حول انتظام العملية التعليمية ومستوى الطلاب، حيث أشاد الاساتذة بمستوى الطلبة المصريين وتفوقهم وأدائهم المتميز.

كما ألقى سيادته لاحقاً كلمة للطبة حثهم فيها على الاجتهاد والمثابرة ونقل خبراتهم العلمية إلى مصر للمساهمة في نهضة وتنمية البلاد ورحب بالطلبة الجدد المنضمين إلى المعهد.

كما استمع السفير إلى كلمة من ممثلي الدفعات السابقة والدفعات الجديدة وأجاب على تساؤلاتهم، وفي أعقاب ذلك قام سيادته بتوزيع شهادات تقدير على الطلبة المتفوقين والتقط معهم الصورة التذكارية.

يشار إلى أن الطلبة المصريين الدارسين في معهد بكين لتكنولوجيا المعلومات موفدين إلى الصين بموجب منح لدراسة علوم فنية وتكنولوجية متقدمة في مجالات الحاسب الآلي والاتصالات والميكاترونكس والإليكترونيات وهندسة السيارات.

الدورة الخامسة لمسابقة الخطابة باللغة العربية للجامعات الصينية

 

حضر الأستاذ الدكتور حسين إبراهيم المستشار الثقافي المصري لدى الصين الدورة الخامسة لمسابقة الخطابة باللغة العربية للجامعات الصينية، التي نظمتها إذاعة الصين الدولية في يوم الخميس 23/9/2017، بمشاركة طلاب من 38 جامعة صينية بما فيها جامعات بكين، والدراسات الأجنبية وغيرها، وقد تمت مناصفة الجوائز الأولى والثانية والثالثة على 24 متسابقا.

 وقد حضر مراسم توزيع الجوائز كل من يانغ فو تشانغ وزير الخارجية الصيني السابق، رون تشيان نائب كبير المحررين بإذاعة الصين الدولية، وليو لي رئيس جامعة اللغات ببكين وسفراء عمان والجزائر وفلسطين وقطر وتونس واليمن والأردن لدى بكين.

وتصادف هذه الدورة الذكرى الستين لتأسيس القسم العربي بإذاعة الصين الدولية، وفي هذا الصدد، قال رون تشيان نائب كبير المحررين بالإذاعة خلال مراسم توزيع الجوائز إن الصين تدخل حاليا إلى عصر جديد، بعد تأكيد الرئيس الصيني شي جين بينغ في التقرير المقدم للمؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني، على ضرورة تعزيز التبادلات الثقافية بين الصين وسائر الدول، وتحسين القدرة  على حكاية قصص صينية.

وتأسس القسم العربي بإذاعة الصين الدولية في نوفمبر عام 1957، تبث برامجها حاليا عبر موجات ال FM في مصر وموريتانيا والأردن وجزر القمر وجيبوتي، وعلاوة على ذلك، يقدم الخدمات للمستمعين العرب في كل أنحاء العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، حيث تجاوز عدد متابعيها على فيسبوك مليون متابع.

ندوة عن الثقافة والحضارة المصرية لبعض طلاب المدارس الصينية

 

أقام المكتب الثقافي لسفارة مصر لدى الصين بالتعاون مع المركز الصيني للتبادل الثقافي والدبلوماسي والمكتب السياحي المصري لدى الصين ندوة لمجموعة من أطفال المدارس الصينية من الرحلة الاتبدانية والإعدادية في يوم الأحد الموافق ٢٠١٧/١١/٥ داخل المكتب الثقافي ببكين.

حيث قام المستشار الثقافي المصري لدى الصين الاستاذ الدكتور / حسين إبراهيم بتقديم شرح للحضارة المصرية وأهم الاماكن الأثرية في مصر.

ثم تم عرض فيلم عن اهم الأماكن السياحية في مصر مصحوبا بترجمة باللغة الصينية، ثم قدم المكتب للأطفال الصينين بعض المشروبات والمأكولات المصرية الشهيرة.

ولقد تولي المركز الصيني للتبادل الثقافي والدبلوماسي نشر فقرات مصورة من الفعالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.

ندوة عن الثقافة والحضارة المصرية لبعض طلاب المدارس الصينية

 

أقام المكتب الثقافي لسفارة مصر لدى الصين بالتعاون مع المركز الصيني للتبادل الثقافي والدبلوماسي والمكتب السياحي المصري لدى الصين ندوة لمجموعة من أطفال المدارس الصينية من الرحلة الاتبدانية والإعدادية في يوم الأحد الموافق ٢٠١٧/١١/٥ داخل المكتب الثقافي ببكين.

حيث قام المستشار الثقافي المصري لدى الصين الاستاذ الدكتور / حسين إبراهيم بتقديم شرح للحضارة المصرية وأهم الاماكن الأثرية في مصر.

ثم تم عرض فيلم عن اهم الأماكن السياحية في مصر مصحوبا بترجمة باللغة الصينية، ثم قدم المكتب للأطفال الصينين بعض المشروبات والمأكولات المصرية الشهيرة.

ولقد تولي المركز الصيني للتبادل الثقافي والدبلوماسي نشر فقرات مصورة من الفعالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.

نتائج تمویل مشروعات صندوق أبحاث العلماء الاجانب (NSFC) لعام 2017

 

تشجيعا لشباب العلماء والباحثين المصريين بالخارج في جمهورية الصين الشعبية، قد فاز الدكتور/محمد فرحات فوده (المصري) - المدرس بجامعة بنها- بكلية الزراعة - قسم الكيمياء الحيوية وعضو المهمة العلمية بجامعة هوازهونج ونائب رئيس منظمة باحثين ما بعد الدكتوراه في جامعة وسط الصين الزراعية بمدينة ووهان بمشروع صندوق تمویل أبحاث شباب العلماء الأجانب لعام 2017 وتعد هذه المشاريع من اضخم المشاريع تمويلا لشباب الباحثين الاجانب واكثر المشاريع تنافسيا على مستوى جمهورية الصين الشعبية ونقلا عن شبكة الاخبار نانھو الصينيه (مراسل:لیو بن) أن مؤسسة العلوم الطبیعیة الوطنیة في الصین الــ(NSFC) تقدم لها هذا العام عدد 394 مشروع من الباحثين الاجانب لأبحاث ما بعد الدكتوراه من جميع الجامعات الصينية والتي أعلنت مؤخرا نتائج هذه المشاريع لعام 2017 حيث فاز فقط 146 مشروع علي مستوي الجامعات الصينية. وقد حصلت جامعة وسط الصين الزراعية بمدينة ووهان علي ثلاثة مشاريع من باحثین أجانب بمنح تمویل ابحاث ما بعد الدكتوراه من بينهم الدكتور/محمد فرحات فوده باجمالى تمويل قدره مليون ومئتى الف يوان للثلاثة مشروعات. وسيمتد وقت التمویل من ینایر 2018 إلى دیسمبر 2019 ومعدل تمویل الجامعة للمشروع فى هذه السنه هو 21.4%.

ویذكر أن صندوق تمویل أبحاث شباب العلماء الأجانب ھو نوع من المشروعات البحثیه للعلوم و التكنولوجیا التي اقامتها منظمة الــ NSFC

للشباب الأجانب العاملین في الصین (أقل من 40 سنة). ویھدف المشروع إلى تشجیع الباحثین الشباب الأجانب المتمیزین على القیام بأعمال البحث الأساسیة في داخل الصین ،لتعزیز التعاون البحثى والتبادلات الاكادیمیة بین العلماء الصینیین والاجانب.

الملحقية العسكرية المصرية بالصين تحتفل بالذكرى الـ44 لنصر أكتوبر

 

نظمت الملحقية العسكرية المصرية احتفال الذكرى الـ 44 لنصر أكتوبر مساء يوم الثلاثاء الموافق 17 أكتوبر 2017 ببكين بحضور السفير المصري لدى الصين أسامه المجدوب، واللواء وانغ داتشونغ نائب رئيس أركان البحرية الصينية، واللواء تشن شي فنغ نائب رئيس اركان القوات الجوية الصينية، واللواء ين روليانغ المفوض السياسي في كلية الإدارة لجامعة الدفاع الوطني الصينية. ولفيف من الدبلوماسيين والملحقين العسكريين العرب، فضلا عن أعضاء السفارة المصرية لدى الصين ولفيف من الدبلوماسيين والملحقين العسكريين العرب والأجانب المعتمدين لدى الصين، وجمع غفير من الجالية المصرية ببكين والمجتمع الصينى وممثلى وسائل الإعلام.

وقال العميد بهاء سالم عمارة الملحق العسكري بالسفارة المصرية لدى بكين في كلمة القاها خلال الحفلة، إن مصر والأمة العربية تحتفل بالذكرى الرابعة والأربعين لنصر أكتوبر الذي لم يكن ليتحقق إلا بتضحيات شعب مصر العظيم وبسالة جنوده الأبرار.

وأشار العقيد بهاء سالم الى ان الصين من أصدقاء مصر الداعمين له دوما عبر سنوات طويلة من علاقات راسخة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ. مضيفا، ان الصين دائما وأبدا تتخذ موقفا مؤيدا لاختيارات الشعب المصري ويتضح ذلك جليا خلال السنوات الأخيرة في مواجهة الصعوبات وفي حربها ضد الإرهاب وتمضي قدما نحو الوصول الى مكانتها المستحقة إقليميا ودوليا وتمت دعوتها في قمة البريكس بمدينة شيامن في مطلع الشهر الماضي تأكيدا على تنامي وزن مصر الاقتصادي بشهادة أكبر الدول النامية في السنوات الأخيرة والعديد من المنظمات الدولية.

معرض بكين الدولي لصناعة الثقافة والابداع

 

شارك مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية التابع لسفارة مصر بالصين بجناح خاص  للمعروضات المصرية في معرض بكين الدولي لصناعة الثقافة والابداع الذي اقيم في مركز بكين للمعارض في الفترة من 11 ستمبر 2017 حتي  14 ستمبر 2017.

وقد حضر الحفل سفراء و دبلوماسيين ما يقرب من30 دولة من بينهم السيد الأستاذ الدكتور/حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين وسفير جزر المالديف ، سفير  جمهورية كوريا،  قيرغيزستان وسفير أوكرانيا وسفير العراق وسفير فبسطين وسفير عمان وسفير البحرين ورئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الصين وغيرهم من الدبلوماسيين بهدف تعزيز التفاهم والصداقة بين الشعوب  وتعزيز التبادلات والأتصالات بين الصين ودول العالم .

أقيم بهذا المهرجان عرض أزياء لجميع الجنسيات المشاركة بالزي الخاص لثقافة دولتهم وقد شارك مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بالصين في مهرجان الصداقة الدولي الثامن عشر لثقافة وعروض أزياء الدبلوماسيين الأجانب بعرض أزياء للزي المصري الفلاحي  والفرعوني أرتداه عدد من الطلبة المصريين.

وقد نالت المعروضات المصرية المتمثلة في لوحات البردي والاطباق النحاسية ومشغولات     الصدف والصور الفتوغرافية استحسان الحاضرين من الجمهور الصيني. وجمع المعرض بين  نشر الثقافة التقليدية وبين مفهوم صناعة الثقافة وكيف يكون للثقافة دور هام في زيادة الدخل القومي

مصر تشارك في معرض بينالي بكين الدولي السابع 2017

 

ساهم المكتب الثقافي المصري لدى الصين في مشاركة مجموعة من الفنانين التشكيلين التابعين لوزارة الثقافة المصرية في بينالي بكين الدولي السابع للفنون 2017 تحت شعار "طريق الحرير والحضارات العالمية " الذي أقيم خلال الفترة من 24سبتمبر 2017حتى 15 اكتوبر 2017في متحف الفن الوطني الصيني برعاية مشتركة من اتحاد الصين للدوائر الادبية والفنية وحكومة بلدية بكين وجمعية الفنانين الصينيين.

وحضر حفل الافتتاح الاستاذ الدكتور/ حسين إبراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين، والسفير/ محمد نعان جلال بصفته خبيرا في الشؤون الصينية وجاءت المشاركة من الجانب المصري في المعرض تنقسم إلى: مشاركة رسمية من قطاع  الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة، ومشاركة شرفية من الفنانة التشكيلية كوثر عبد  الرحيم الشريف حرم سفير مصر الأسبق لدى بَكَيْنَ محمد نعمان جلال.

وتتمحور المعروضات المصرية من اللوحات معظمها في مضمونها حول طريق الحرير،  والعلاقة بين مصر والصين من خلال هذا الطريق التجاري القديم, وتضم قائمة الفنانين المصريين  المشاركين في البينالي: محمد زكريا عبد السلام, وجوزيف خليفة، وشيرين البارودي،  وخالد زكي أبو العلا، ونيفين بيومي.

و أن المعروضات في المعرض, الذي ظلُّ حتى منتصف أكتوبر، تتكون من 601 عمل فني, مقدمة من 102 دولة من خمس قارات في العالم, وتتضمن  لوحات، ومنحوتات، وتركيبات فنية، وأشرطة فيديو، فضلا عن أعمال فنية باستخدام  وسائط متعددة، ويشمل ذلك 411 قطعة فنية من 369 فنانا من الدول الأجنبية، و190  قطعة من 198 فنانا صينيا.

معرض بكين الدولي الاول للغات

 

ساهم المكتب الثقافي المصري لسفارة مصر لدى الصين في معرض بكين الدولي الاول للغات الذي عقد بمركز بكين الدولي للمؤتمرات في الفترة من ١١-١٣ سبتمبر ٢٠١٧.

وحضر حفل افتتاح المعرض نائب وزير التعليم الصيني ونائب حاكم مدينة بكين والمدير التنفيذي لمكتب اليونسكو بالصين والمستشار الثقافي المصري لدى الصين و١٩ دبلوماسي ممثلين للدول التي يمر بها طريق الحرير ومشاركة في المعرض ممثلين ٧٠ دولة ومنطقة. وأظهر المعرض أهمية دور اللغات في دعم التبادل العلمي والثقافي والحضاري بين الدول التي يمر بها طريق الحرير.

انطلاق منصة المعلومات المتكاملة الصينية العربية لنقل التكنولوجيا بشكل رسمي

 

أقيم حفل انطلاق منصة المعلومات المتكاملة الصينية العربية لنقل التكنولوجيا الذي عقد يوم الاربعاء الموافق 6 سبتمبر اليوم (الأربعاء) في مدينة ينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين 2017

انطلقت هذه المنصة بشكل رسمي على هامش مؤتمر التعاون الصيني العربي لنقل التكنولوجيا والابتكار 2017 أقيم في يينتشوان بحضور نائب وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني هوانغ وي و محمود صقر رئيس اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا المصري والاستاذ الدكتور / حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدى الصين. وشخصيات من السفارات الأجنبية لدى الصين وبعثة جامعة الدول العربية لدى الصين والأوساط التجارية والأكاديمية من مصر والسودان والمغرب والأردن والامارات المتحدة والسعودية والجزائر وغيرها من الدول العربية.

وجاءت هذه الخطوة في إطار دفع خطة الشراكة التكنولوجية بين الصين والدول العربية والتي ترمي إلى تعزيز التعاون الصيني العربي في مجال التكنولوجيا.

هذا وقد بدأ المركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا جهوده لتأسيس المنصة وشبكة للتنسيق بين الشركات والجامعات والمؤسسة البحثية والوكالات الوسيطة. وقد جمعت المنصة 700 ألف مادة من المعلومات المتعلقة بعرض وطلب الجانبين في نقل التكنولوجيا مع بلوغ حجم زيارة الشبكة 1300 مرة لكل يوم من أكثر من 70 منطقة من 13 بلدا فيما اجتذبت أكثر من 1600 مؤسسة مسجلة.

حقق المركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا انجازات مثمرة منذ تأسيسه قبل عامين. ولا يعتبر المركز منصة لتبادل أحدث النتائج العلمية والتقنية بين الصين والدول العربية فحسب، بل أيضا جزء مهم في تشكيل إطار التعاون الشامل بين الصين والدول العربية.

وفي معرض الصين والدول العربية 2015، انعقد اجتماع نقل التكنولوجيا والتعاون الإبداعي بين الصين والدول العربية، كما أقيم معرض التكنولوجيا العالية والحديثة والمعدات للصين والدول العربية وحفل إزاحة الستار عن المركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا، فضلا عن تأسيس خمسة مراكز لنقل التكنولوجيا على المستوى الثنائي، مع السعودية والإمارات وسلطنة عمان والأردن والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري على التوالي.

على هامش المؤتمر الصيني العربي لنقل التكنولوجيا والابداع

 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي توقع ثلاث اتفاقيات مع الصين

شارك الاستاذ الدكتور / محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، نائبًا عن الاستاذ الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي والاستاذ الدكتور/ حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدى الصين في مؤتمر التعاون الصيني العربي لنقل التكنولوجيا والابداع الذي عقد يوم الاربعاء الموافق 6 سبتمبر 2017 بمدينة ينتشوان بمنطقة نينغشيا الذاتية الحكم تحت رعاية وزارة العلوم والتكنولوجيا  الصينية والمركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا.  

ووقع الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، نائبًا عن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، ثلاث اتفاقيات مع الجانب الصينى فى مجال نقل التكنولوجيا وإنشاء مكتب مصرى صينى لنقل التكنولوجيا بأكاديمية البحث العلمى والتعاون بين البلدين فى مجال تقييم سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار. ووقع الاتفاقيات عن الجانب الصينى نائب وزير العلوم والتكنولوجيا كما وقع المستشار الثقافي المصري لدى الصين نيابة عن رئيس جامعة قناة السويس على اتفاقيتين للتعاون بين جامعة قناة السويس ومركز ريادة الاعمال للشباب الصيني والعربي وحضر حفل التوقيع لفيف من العلماء والوزراء والسفراء العرب والقيادات السياسية والمحلية الصينية والمشاركون فى المعرض من الصين والدول العربية. وفى كلمته فى مؤتمر نقل التكنولوجيا الذى عقد على هامش المعرض، وأشار صقر في كلمته إلى العلاقات التاريخية والثقافية والعلمية والسياسية بين اثنين من أقدم الحضارات، وأضاف أنه فى مثل هذا اليوم من عامين وقعنا معكم البرنامج التنفيذى لإنشاء المعمل المصرى الصينى المشترك فى مجال بحوث الطاقة الشمسية فى سوهاج بصعيد مصر، وها نحن على وشك افتتاح المرحلة الأولى بنهاية هذا العام والاتفاقيات التى وقعناها اليوم سيتم بدء التنفيذ فيها فورًا بعد موافقة وزير التعليم العالى والبحث العلمى (القاهرة) على الخطة التنفيذية، نحن جادون وملتزمون ونتطلع للتعاون المتكافئ والمتكامل مع الصين ولدينا خبرات جيدة فى مجالات التعاون المقترحة والاتفاقيات الموقعة، ونعول كثيرًا على مبادرة إحياء طريق الحرير القديم التى أطلقها الزعيم الصينى فى 2013 والعلاقات الممتازة بين الزعيميين المصرى والصينى لتطوير تعاوننا فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمى. وأضاف صقر: "وقد بدأنا منذ عامين فى مجال الطاقة الشمسية وقبل أن نوقع اتفاقيات اليوم بدأنا العمل معكم فى مجال نقل التكنولوجيا من خلال شبكة مكاتب نقل التكنولوجيا (التايكو) والمرصد المصرى لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بالأكاديمية، وسنركز فى المرحلة القادمة على نقل وتوطين التكنولوجيا فى الزراعة الحديثة والمياه ودعم الشركات التكنولوجية الناشئة".

مشاركة مصرية واسعة النطاق كضيف شرف لمعرض الصين والدول العربية لعام 2017 في مدينة ينتشوان

أقيم معرض الصين والدول العربية 2017 فى مدينة ينتشوان بمنطقة نينغشيا الصينية ذاتية الحكم، فى الفترة من 6 إلى 9 سبتمبر 2017، لدعم مفهوم "الصداقة والتعاون والتنمية"، و موضوع المعرض الذى تكون مصر هى ضيف الشرف فيه، هو بناء نموذج جديد من الشراكة المرتكزة على تحقيق الأهداف المشتركة والمكاسب المتبادلة.

ومعرض الصين والدول العربية تنظمه حكومة منطقة نينغشيا تحت رعاية مجلس الدولة الصينى (مجلس الوزراء) وبالتعاون مع وزارة التجارة والمجلس الصينى لتنمية التجارة الدولية، وهو معرض شامل ذو تأثير كبير على المستويين المحلى والدولى.

افتتح يوم الاربعاء، الموافق 6 سبتمبر 2017معرض الصين والدول العربية 2017 في مدينة يينتشوان عاصمة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين الذي تشارك فيه مصر كضيف شرف. قام بافتتاح المعرض نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل يرافقه حاكم نينغشيا التى احتضنت من قبل ومنذ عام 2010 وحتى الان ثلاث دورات من المنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية، ودورتين من معرض الصين والدول العربية  ، حيث يمثل المعرض منصة استراتيجية للدول الواقعة على طريق الحرير لإجراء الحوارات رفيعة المستوى والتواصل السياسي والتعاون الاقتصادي والتجاري والتبادل الثقافي، كما أنه يعد جسرا لتبادل المعلومات بين المؤسسات المحلية في المقاطعات والمدن ومناطق الحكم الذاتي الصينية من ناحية والدول العربية والإسلامية من ناحية أخرى، فضلا عن أنه يوفر خدمات استشارية تجارية للغرف والجمعيات التجارية والشركات الكبرى.

وشارك في افتتاح وفعاليات المعرض الأستاذ الدكتور / محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، الأستاذ الدكتور / حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدى الصين  وشخصيات من السفارات الأجنبية لدى الصين وبعثة جامعة الدول العربية لدى الصين والأوساط التجارية والأكاديمية من مصر والسودان والمغرب والأردن والإمارات المتحدة والسعودية والجزائر وغيرها من الدول العربية. و ضم الوفد المرافق لوزير التجارة والصناعة عدد من قيادات وزارة التجارة والصناعة على رأسهم المهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية وشيرين الشوربجى رئيس هيئة تنمية الصادرات والوزير مفوض تجارى ممدوح سلمان رئيس المكتب التجارى المصرى ببكين والدكتورة ربا زايد نائبا عن رئيس هيئة المعارض والمؤتمرات واللواء محفوظ محمد طه نائبا عن رئيس الهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس والمهندس عاطر حنورة رئيس شركة الريف المصرى بالإضافة إلى ممثلين عن وزارات الآثار والثقافة والاستثمار. كانت السلطات الصينية المسئولة عن تنظيم المعرض ذكرت أن ما يقرب من 1400 مؤسسة وشركة من داخل الصين ومن 57 دولة و3 منظمات إقليمية، شاركوا في هذا الحدث الضخم الكثير منها من البلدان العربية من ضمنها مصر والأردن والإمارات والبحرين والسعودية وغيرها.

 ولكون مصر هي ضيف الشرف في المعرض، خُصص لها جناح كامل تم فيه عرض شتى السلع والبضائع المصرية، وإلقاء الضوء بشكل موسع على قطاعات مهمة مثل تجارة الخدمات والتعاون الاستثماري والسياحي، وأقيم بالقرب من الجناح المصري معرضان ضخمان أحدهما ثقافي والآخر سياحي تم تنظيمهما ليكونا بمثابة بانوراما لتعريف الشعب الصيني بشكل أكبر بالتاريخ والحضارة والثقافة والتقاليد المصرية وبمعالم مصر السياحية والطبيعية.

ومنذ عام 2010، عقدت بنجاح ثلاث دورات للمنتدى الاقتصادى والتجارى بين الدول العربية والصين، ودورتين لمعرض الصين والدول العربية فى نينغشيا، و تضمن جدول الأعمال الأساسى للمعرض حفل الافتتاح الكبير وسلسلة من الأنشطة التى قامت بها مصر بوصفها ضيف الشرف من الدول العربية، وفوجيان بوصفها ضيف الشرف من بين المقاطعات الصينية، فضلا عن قمة الصين والدول العربية للأعمال لعام 2017. بالإضافة إلى هذا، أقيم على هامش المعرض سلسلة ضخمة من الفعاليات تندرج تحت خمسة مواضيع رئيسية للتعاون: وهى السلع والبضائع وتجارة الخدمات والتعاون التكنولوجى والاستثمارى والسياحى. وتم تنظيم سلسلة من المؤتمرات والمعارض على هامش معرض الصين والدول العربية 2017 بما فى ذلك الدورة السابعة لمؤتمر رجال الأعمال العرب والصينيين الخاصة بمنتدى التعاون الصينى العربى والمعرض الشامل للسلع والخدمات الدولية.وأقيم  كذلك منتدى التعاون الزراعى بين الصين والدول العربية ومعرض الزراعة الحديثة واجتماع الصين والدول العربية حول التعاون فى قطاع السيارات، والمعرض الخاص بالسيارات التى تحمل العلامات التجارية الصينية، إضافة إلى الاجتماع الدولى للتعاون اللوجيستى بين الصين والدول العربية ومنتدى الصين والدول العربية "إكسبو كريديت فورم 2017" ومؤتمر "الصين - الدول العربية لنقل التكنولوجيا والتعاون فى مجالات الابتكار" ومعرض التكنولوجيا الفائقة والمعدات، واجتماع "الصين-الدول العربية حول السكك الحديدية فائقة السرعة" ومعرض الصين لتكنولوجيا السكك الحديدية الفائقة السرعة. ومن ضمن الفعاليات المقامة على هامش المعرض قمة التعاون المالى بين الصين والدول العربية، ومؤتمر طريق الحرير عبر الإنترنت والحوسبة السحابية وتطبيقات البيانات الكبيرة، علاوة على منتدى الصين-الدول العربية للتعاون الدولى فى مجال القدرات الصناعية ومعرض التعاون فى مجالات البنية التحتية والقدرات، إضافة إلى مؤتمر الوكالات السياحية الصينية والعربية.

مصر تقيم معرضا ثقافيا ضخما على هامش معرض الصين والدول العربية ٢٠١٧

بمناسبة مشاركة مصر كضيف شرف لمعرض الصين والدول العربية 2017  الذى يعقد فى منطقية نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوى بالصين، والذى يعد أكبر فعالية تجارية اقتصادية ثقافية بين الصين والدول العربية، وتنظمه الصين بشكل دورى كل عامين وتختار فى كل دورة دولة عربية لتكون ضيف الشرف، وبمناسبة انعقاد الدورة التاسعة لمعرض الزهور العالمى بحديقة الزهور فى مدينة ينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا، ومن خلال الاتفاقية الموقعة بين هيئة المعارض المصرية وهيئة معارض نينغشيا أن تقوم حكومة نينغشيا ببناء معرض ثقافي  دائم لمصر داخل حديقة الزهور الصينية كهدية صينية لمصر بتكلفة صينية، وقد شرف المكتب الثقافي لسفارة مصر لدى الصين بتكليف من وزير التعليم العالي والبحث العلمى المصرى ووزير التجارة والصناعة  بالإشراف علي تنفيذ وإدارة هذا الجناح الذى يعد أكبر نافذة ثقافية  لمصر بالخارج، وذلك تحت رعاية  سفارة مصر بالصين وتنفيذ شركة بيت الحكمة الصينية  وقد استغرق تصميم وتنفيذ وتجهيز الجناح نحو شهرين تم خلالها الاستعانة بالعديد من الخبراء والمختصين من الصين ومصر.

أما عن تفاصيل المعرض الثقافي المصري فنجد المعرض يقع على مساحة 4500 متر مربع داخل حديقة الزهور بمدينة ينتشوان وتتبع هيئة الحدائق بالمدينة، ومساحة البناء به تبلغ 2200 متر مربع مقسمة إلى ثلاثة أجنحة كل جناح يتكون من طابقين، والثلاثة أجنحة التي يضمها المعرض مقسمة إلى ست قاعات أكبرها القاعة الرئيسية، وتبلغ مساحتها 400 متر مربع وتضم تمثالين لرمسيس الثاني يبلغ ارتفاعهما ستة أمتار ونصف وعرضهما خمسة أمتار ونفذهما نحات صيني شهير جدا  واعتمد في تصميمهما على مشاهداته خلال زيارته لمصر خصيصًا  وهناك أيضا في القاعة الرئيسية شاشة دائرية بعرض سبعة أمتار تعرض أفلاما ثلاثية الأبعاد عن مصر الجميلة ، وهناك أيضا الحائط متعدد الوسائط الذي يحكي قصة الحضارة المصرية عن طريق أحدث التقنيات، حيث يقوم الزائر بلمس أي جزء من الجدار فيقوم بعرض مقطع كارتوني يتضمن الصوت والشرح، وفي القاعة الرئيسية أيضا حائط العلاقات المصرية الصينية الذي يحكي بالصور تاريخ العلاقات الطيبة بين البلدين خلال ستين عاما، ويضم أهم الأحداث والفعاليات التي تضمنها تاريخ العلاقات المصرية الصينية، وفي القاعة الرئيسية أيضا حائط الحزام والطريق الذي يضم كلمات لشخصيات مصرية رسمية وغير رسمية تتحدث عن العلاقات المصرية الصينية ومبادرة "الحزام والطريق" الصينية، ومنهم السفير المصري بالصين ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات والمستشار الثقافي المصري لدى الصين ، والوزير المفوض التجارى المصري لدى الصين  وغيرهم .  وبالوصول للدور الثاني من القاعة الرئيسية نجد قاعة التاريخ المصري التي تبلغ مساحتها 400 متر مربع وتتكون من ثلاثة أقسام، القسم الأول يضم مستنسخات للآثار المصرية أهمها كرسي عرش توت عنخ آمون وتماثيل فرعونية صممها أكبر فريق للمستنسخات المصرية في العالم وتحكي جدران هذا القسم مراحل التاريخ المصري وقصة الحضارة المصرية، وفي القسم الثاني لهذه القاعة يوجد عرض الصوت والضوء بالرمال المتحركة الذي يضم عرضا لتاريخ القاهرة الكبرى بالصوت والصورة والإضاءة في مزج بين المحتوى المصري والتقنيات الصينية والقسم الثالث من القاعة يضم مراحل التاريخ المصري ما بعد الفرعوني ويركز على الفترات الرومانية واليونانية، والحكم العثماني ومصر الحديثة، عبر مجموعة كبيرة من المستنسخات عالية الدقة والشرح بالصوت والصورة.

والجناح الثاني يتكون أيضا من طابقين مساحة كل طابق 320 مترا مربعا، ويضم الدور الأول العديد من الأقسام منها حائط مصر الجميلة والذي يعرض صورا قدمتها الهيئة العامة للاستعلامات وهي الصور الفائزة في مسابقات الهيئة للتصوير، وبجانبه يوجد حائط الصين بعين مصرية ويضم صورا التقطها خصيصا مصريون عاشوا في الصين وأغلبها من تصوير المرشد السياحي المصري محمد هلال، وفي الحائط المقابل هناك عرض "مصر بعيون صينية" ويضم صورا رسمها أطفال صينيون بعد زيارتهم لمصر، وفي نفس القاعة هناك حائط المستنسخات المصرية والحلي والجواهر المصرية القديمة ويضم 220 قطعة بديعة الصنع تضم قطعا صممها ونفذها فنانون من مصر وتم إحضارها من مصر خصيصا للعرض داخل المعرض، وأخيرا تضم هذا القاعة معرضا زجاجيا يضم 12 من التماثيل كبيرة الحجم وبديعة الصنع، بالإضافة إلى المشغولات النحاسية التي أبدعها فنانون من مصر القديمة وحي الجمالية تحديدا.

والطابق الثاني للجناح الثاني يضم قاعة متعددة الأغراض والتي ستكون مكانا دائما لعقد الاجتماعات والفعاليات الثقافية وتتسع لـ150 شخصا وبها مسرح مجهز للعروض الفنية

أما الجناح الثالث فيتكون من طابقين مساحة كل طابق 320 مترا مربعا ويضم الطابق الأرضي مقهى مصري يعرض الفنون المصرية ويقدم المشروبات المصرية التقليدية ويعرّف الضيوف الصينيين بثقافة الأكل والشراب في الصين والعادات الشعبية ويتيح فرصة التعرف على حياة المصريين لكل ضيف صيني، والطابق الثاني من هذا الجناح يضم قاعة الاستقبال لكبار الزوار والتي قام بتصميمها فنانون من مصر وفرشت بسجاد نفذته خصيصا شركة النساجون الشرقيون المصرية وهو مخصص لاستقبال كبار الزوار وعقد اللقاءات الرسمية.

وخارج الثلاثة أجنحة الرئيسية توجد مساحة العرض المفتوح والتي تدمج بين الزهور وفنون البستنة والحضارة المصرية ومنها مسلة فرعونية بارتفاع ستة أمتار، وتمثال لأبو الهول بطول ثلاثة أمتار وغيرها، كما أن المباني من الخارج مصممة على الطراز الفرعوني القديم واستخدمت بها اللغة المصرية القديمة وطراز بناء المعابد المصرية وكل الأعمدة تحاكي أعمدة معبد الأقصر.

ومن المتوقع أن يزور المعرض الثقافي المصري ا حوالي 20 ألف زائر صيني يوميا، كما ستقام به عروض فنية مصرية بشكل شهري ويعرض به فيلم وثائقي عن مصر بشكل دوري.

مشاركة مصرية متميزة بجناح في معرض بكين الدولي للكتاب     ٢٠١٧

 ساهم المكتب الثقافي المصري لدي الصين في مشاركة الهيئة المصرية العامة للكتاب لاول مرة في معرض بكين الدولي للكتاب وتضمن الجناح المصري  عشرات العناوين من إصدارات  الهيئة لابرز الكتاب والمفكرين المصريين كما تم  عرض بعض اصدارات المكتب الثقافي باللغة الصينية بالتعاون مع دور النشر الصينية وكذلك إصدارات المركز القومي للترجمة مع التركيز علي تخصيص جزء كبير من العرض للكتابات والترجمات عن الصين .

وحضر افتتاح الجناح المستشار الثقافي المصري لدي الصين الاستاذ الدكتور حسين ابراهيم وبعض مسوءولي االهيئة .. وشهد الجناح المصري علي إقبال  شديد من قبل الطلبة  الذين يدرسون اللغة العربية بالجامعات الصينية .. كما لاقت الكتب المترجمة من الصينية للعربية اهتماما كبيرا وخاصة ترجمات اديب نوبل مويان بالاضافة للكتب التي تتناول العلاقات المصرية الصينية وكذلك كتب الاثار الفن المصري القديم .

كما اشار العارضين الي اهمية التسويق لاصدارات الهيئة مع دور النشر الصينية وايجاد سبل للتواصل الفعال بما يحقق الاهداف المرجوة من المشاركة المصرية .

مفتى الجمهورية يحضر منتدى الحوار بين الحضارتين العربية والصينية والقمة العربية الصينية لمواجهة التطرف

 

شارك المكتب الثقافي المصري لدى الصين في تنظيم زيارة الدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية إلى الصين لحضور منتدى الحوار بين الحضارتين العربية والصينية والقمة العربية الصينية لمواجهة التطرف بمدينة تشينغ دو الصينية في الفترة من 14-17 أغسطس 2017.

أكد الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية أن مبادرة الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى لتجديد الخطاب الدينى أصبحت محور اهتمام الكثير من الدوائر الدولية المعنية بمحاربة الفكر المتطرف.

 وأشار علام فى كلمته من مدينة تشينغ دو الصينية، حيث يشارك فى القمة العربية الصينية لمكافحة التطرُف، إلى أن الرئيس السيسى يولى اهتماما كبيرا بقضايا تجديد الخطاب الدينى ويقدم الدعم الكامل للمؤسسات الدينية فى مصر فى سعيها لإيجاد خطاب وسطى متصل بالأصل ومرتبط بالعصر.
ولفت إلى أن دار الإفتاء المصرية تعمل على نشر الوسطية والدفاع عن الإسلام ومحاربة الفوضى فى الخطاب الإفتائى فى الخارج تنفيذا للاستراتيجية التى وضعتها منذ سنوات.
وأكد مفتى الجمهورية أن الفتوى الصحيحة هى أداة مهمة فى تحقيق استقرار المجتمعات وتعزيز السِلْم بين أفرادها، وأن الفتوى التى تصدر من غير المتخصصين تسبب اضطرابا كبيرا فى المجتمعات.

وقال مفتى الجمهورية أننا نسعى فى دار الإفتاء إلى التواصل مع الجاليات المسلمة فى العالم شرقا وغربا لدعمهم من الناحية الشرعية بوسائل عدة، معلنا أن دار الإفتاء ستعقد مؤتمرا عالميا فى منتصف أكتوبر القادم تحت عنوان:" الفتوى ودورها فى استقرار المجتمعات".
وأضاف المفتى أن الجماعات الإرهابية تجذب أتباعها من خلال تصدير خطاب دينى مشوه، تستقطب به عددا كبيرا ممن يفتقرون إلى الإحساس بالهوية أو الانتماء من الشباب الصغير السن الذى يرغب فى المغامرة دون وعى ولا بصيرة.

وتابع أن الفاشية الدينية والأيديولوجية المسمومة تعدُ أساسَ الموجات الإرهابية التى تواجه المنطقة العربية والمجتمع الدولى، وصلبَ الفكر المتطرف الذى يتخذ من العنف والقتل والترويع والإرهاب منهجا له. وتابع: إن الممارسات والمنهجية الفكرية لجماعات الإسلام السياسى تعد هى المرجعية الفلسفية لكافة التنظيمات الإرهابية القائمة على القتل والترويع.

أوركسترا فتيات النور والأمل للكفيفات يبهر الصينيين ويحاولون تقليد تجربته الفريدة عالميا

 

تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية و وزارة الثقافة  الصينية والسفارة المصرية لدى الصين والمكتب الثقافي المصرى بالصين ، وجمعية الصداقة المصرية الصينية، انطلقت الفعاليات الفنية لأوركسترا النور والأمل للكفيفات، فى الصين، لإحياء ثلاث حفلات فى هونج كونج، ثم زوهاى، وختاما بجوانجزو خلال الفترة من 1أغسطس حتي 6 أغسطس 2017، وهى الرحلة رقم 31 للأوركسترا بمشاركة 35 فتاة يمثلن أربعة أجيال مختلفة للأوركسترا تتراوح أعمارهن بين 18 و50 عاما..

ورغم اختلاف أعمارهن إلا أنهن يتفقن على هدف واحد وهو الإصرار على التميز الفنى، ليظل الأوركسترا هو الأول والوحيد على مستوى العالم للكفيفات منذ بداية إنشائه عام 54 19، استطعن خلالها أن يرفعن اسم مصر عاليا فى خمس قارات، عزفن خلالها فى كل من النمسا وسويسرا وفرنسا وبلجيكا واليونان ومالطا وألمانيا والكويت والإمارات والمغرب وتونس..

إن دعوة الأوركسترا جاءت بمناسبة الاحتفال بمرور 60 عاما على العلاقات المصرية الصينية، والتى تم الاحتفال بها فى العام الماضى، ونظرا لعدم إمكانية سفر الأوركسترا فى العام الماضى نتيجة لتأخير الإجراءات الروتينية تقرراستمرار الفعاليات الثقافية حرصا على مشاركة الأوركسترا فى الاحتفالات، حيث أكد وزير الثقافة أن مشاركة الأوركسترا فى الاحتفالات تمثل فخرا فنيا كبيرا للصينيين أمام العالم من خلال طريقة وأسلوب أداء الاوركسترا الذى يعتمد على حفظ المقطوعات الموسيقية العالمية وعزفها من الذاكرة، وهو ما يستحيل أن يقوم به العازفون المبصرون، مما يجعلهن يحفرن أسماءهن بحروف من نور بين فرق الأوركسترا الفنية العالمية ليعزفن ببصيرة قلوبهن وليس ببصر عيونهن. 

ولقد  تم تدريب الفتيات بشكل مكثف على مدى شهر من توجيه الدعوة من خلال المايسترو محمد سعد باشا، الذى تولى مهام الأوركسترا مؤخرا بعد وفاة المايسترو على عثمان الذى أسهم بدرجة كبيرة فى رفع المستوى الفنى لبنات الأوركسترا، على مدى 10 سنوات، وقد تم تدريبهن مؤخرا على العديد من السيمفونيات الموسيقية العالمية الشهيرة، بالإضافة إلى بعض المقطوعات الموسيقية التى تشتهر بها دولة الصين، ليتم إهداؤها إلى الجمهور الصينى فى ختام الحفلات الثلاث، وهو ما اعتادت عليه بنات الأوركسترا فى جميع الحفلات التى قدمنها فى مختلف دول العالم، كنوع من التقدير للدولة المضيفة. 

 وأضاف أن الحفل يقام فى مسرح هونج كونج، وهو من أكبر المسارح العالمية حيث يضم ألف مقعد تقريبا، وقد تم توجيه الدعوة إلى أعضاء ورئيس الحكومة فى دولة الصين وكذلك القنصلية المصرية فى هونج كونج.

و رافق الفريق السفير محمد حجازى سفير مصر سابقا فى كل من ألمانيا والنمسا والهند، والذى أثناء جولته من القاهرة إلى الصين، قال إنه قبل الدعوة لمرافقة بنات الأوركسترا فى رحلتهن، نظرا لفخره بمستواهن الفنى المشرف الذى يجعلهن قوة الناعمة لمصر فى العالم، وتمثل فتياته الأوركسترا القومى لمصر على مستوى العالم.

 زيارة وفد جامعة عين شمس كلية الالسن الي جامعة العاصمة ببكين

 

نظم مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بالصين زيارة وفد جامعة عين شمس كلية الالسن الي جامعة العاصمة ببكين للمعلمين في يوم الثلاثاء الموافق18/7/2017.

وضم وفد كلية الالسن بجامعة عين شمس السيدة الاستاذ الدكتور/مني فؤاد عميدة الكلية والاستاذ الدكتور/وحيد السعيد والاستاذ الدكتور/ ناصر عبد العال والاستاذ الدكتور/ ماجدة صوفي.وأدار اللقاء الاستاذ الدكتور/حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين، حيث تباحثا الجانبين حول التعاون لعمل ليسانس مشترك في اللغة الصينية يمنح درجة مزدوجة من الجامعتين بطريقة(2+2) علي أن يدرس الطالب سنتين في مصر وسنتين في الصين حسب برنامج الساعات المعتمدة الجديد في كلية الالسن،وعلي أن يتم كغطية نفقات الدراسة لمدة عامين في الصين من خلال منح طريق الحرير التي تقدمها الصين للدول المشتركة في مبادرة الحزام والطريق.  

ورشة الترجمة للطلاب المصريين دارسي اللغة الصينية بالجامعات المصرية

ساهم المكتب الثقافي المصري لدي الصين في تنظيم ورشة الترجمة للطلاب المصريين دارسي اللغة الصينية بالجامعات المصرية التي عقدت في جامعة الدراسات الاجنبية ببكين بالتعاون بين جامعة عين شمس وجامعة الدراسات الاجنبية ببكين وتحت رعاية المقر الرئيس لمعاهد كونفوشيوس.

وأقيم حفل الافتتاح في يوم الثلاثاء 11/يوليو2017 بحضور كل من ممثلة معاهد كونفوشيوس الراعية للحدث والدكتورشويه تشيغ قوه رئيس مركز الدراسات العربية بالجامعة ومدير دار النشرالخاصة بالجامعة الصينية والاستاذ الدكتور/حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين والاستاذة الدكتورة/ مني فؤاد عميدة كلية الالسن بجامعة عين شمس والاستاذة الدكتورة /اسراء مدير العلاقات الدولية بجامعة عين شمس والاستاذ الدكتور/وحيد السعيد استاذ الترجمة الفورية بكلية الالسن والاستاذ الدكتور /ناصر عبد العال استاذ الترجمة الفورية والتتبعية بكلية الالسن  والاستاذة الدكتورة/ماجدة صوفي استاذ الترجمة التحريرية بكلية الالسن وعدد48 طالب وطالبة دارسي اللغة الصينية بجامعة عين شمس وحلوان والقاهرة والمعهد العالي للغات والترجمة.وألقي المستشار الثقافي كلمة في حفل الافتتاح تناول فيها أهمية دراسة الترجمة بين الصينية والعربية.

وتهدف ورشة الترجمة الي تدريب الطلاب المصريين دارسي اللغة الصينية بالمجتمعات المصرية علي مهارات الترجمة بين الصينية والعربية من خلال اساتذة متخصصين من الترجمة من الجانب المصري والجانب الصيني وتحمل المقر الرئيس لمعاهد كونفوشيوس والجامعة الصينية كافة تكاليف ورشة الترجمة .

الدورة الثانية لقمة التعاون الدولي(الحزام والطريق)لنقل التكنولوجيا

ساهم المكتب الثقافي المصري الصين في اعداد الدورة الثانية لقمة التعاون الدولي  (الحزام والطريق)لنقل التكنولوجيا لمكتب الثقافي المصري الصين في اعداد الدورة الثانيةكنولوجيا بالتعاون مع المركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا ولجنة ادارة الاعمال لشباب الصين والدول العربية والاتحاد الصيني للتعاون بين المؤسسات.وعقدت قمة نقل التكنولوجيا بين الصين والدول العربية يوم الاربعاء5/6/2017 بمقر الاكاديمية الصينية للعلوم.

وشهد المؤتمر حضور مسؤولي وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية ومديرو المركزالصيني العربي لنقل التكنولوجيا  والمستشار الثقافي المصري لدي الصين وعدد من ممثلي السفارات العربية لدي الصين وعدد كبير من الهيئات والشركات والمؤسسات

الصينية المعينة بالتعاون مع الدول العربية عامة ومع مصر خاصة في مجال نقل التكنولوجيا وكذلك تصنيع بعض المنتجات والمعدات من خلال الاستثمار في مصر.

وألقي المستشار الثقافي المصري لدي الصين كلمة أشار من خلالها الي استراتيجية  التعاون العلمي بين مصر والصين في الفترة الاخيرة واقامت التعاون في مجال تقل التكنولوجيا وأهمية الاستفادة من مشاريع التعاون التكنولوجي بين مصر والصين

من خلال مبادرة الحزام والطريق للتعاون الدولي، كما أشار الي فرص الاستثمار من مصلا في منطقة محور قناة السويس والعاصمة الاداري الجديدة.

حفل تخرج الطلاب المصريين دارسي الماجستير والدكتوراه

بجامعة بكين للغات

أقامت جامعة بكين للغات حفل تخرج للطلاب المصريين دارسين الماجستير والدكتوراه وعددهم ثمانية طلاب بالجامعة في يوم الخميس الموافق 29/6/2017.

وحضر السيد/صالح جاد الملحق الاداري حفل التخرج نيابة عن المكتب  الثقافي وألقي أحد الطلاب المصريين كلمة نيابة عن الخريجين في جامعة بكين للغات.

حفل افتتاح مكتبة مصرية داخل مسجد دونغ سي

أقامت الجمعية الاسلامية الصينية ببكين حفل افتتاح المكتبة المصريــة بمسجد دونغ سي. وحضر الحفل رئيس الجمعية الصينية أمين عام الجمعية وبعض أئمة المساجد والمثقفين الصينيين والأستاذ/صالح جاد الملحق  الإداري بالمكتب الثقافي المصري بالصين.

وجدير بالذكر أن المكتبة تضم العديد من الكتب المهراة من ملك مصر في عام 1934.

اختبارات المنح المقدمة للطلاب الصينين من الأزهر الشريف

 نظم مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بالصين بالتعاون مع الجمعية الاسلامية اختبارات ترشيح الطلاب الصينيين للحصول علي المنح المقدمة من  

الازهر الشريف في يوم22 مايو2017.وقد تشكلت لجنة الاختبار من كل من  رئيس مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية السيد الاستاذ الدكتور/حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين والسيد الاستاذ/صالح جاد الكريم   الملحق الاداري بالمكتب الثقافي المصري بالصين وكذلك السيد /موسي تشن يوه لونغ مدير مكتب العلاقات الدولية لدي الجمعية الاسلامية الصينية.

 وقد حضر الاختبارات عدد(22)طالبا.وتقابلت اللجنة مع كل من الطلاب  والغرض من الاختبار هو اجادة اللغة العربية فهما وكتابة وتحدثا.وأيضا مدي معرفتهم بعلوم الدين الاسلامي. وبعد أداء الاختبارات اختارت اللجنة اثني عشر طالبا للذهاب الي مصروالدراسة بجامعة الأزهر.

مشاركة مصرية متميزة فى معرض"شينزن" الدولى للصناعات الثقافية

تحت عنوان " تنمية الثقافة بجانب التجارة "

ساهم المكتب الثقافي المصرى لدى الصين فى مشاركة وزارة الثقافة المصرية، ممثلة في قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور أحمد عواض، في فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمعرض"شينزن" الدولى للصناعات الثقافية والذي يقام تحت عنوان " تنمية الثقافة بجانب التجارة" ، في الفترة من 11 وحتي 15 مايو بمدينة شينزن ، والذى يعد من أكبر المعارض المتخصصة فى أسيا، والذي تقيمه عدة جهات من الصين هي وزارة الثقافة ، وزارة التجارة ، الهيئة العامة للصحافة والطباعة والإذاعة والتليفيزون والسينما، المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية، حكومة مقاطعة جوانجدونج، حكومة مقاطعة شينزن.

وصرح الدكتور أحمد عواض رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، أن المشاركة المصرية فى المعرض تعد الأكبر من نوعها خلال الدورة الحالية من خلال جناح الصندوق، والذي تبلغ مساحته 144 متر مربع، وأضاف أنه ترجع أهمية المشاركة لإبراز البعد الثقافى للحرف التراثية المصرية، ومن جانب أخر مشاركة تجارية حيث سيتم السماح بالبيع للمنتجات المصرية

وتتضمنت المعروضات  ما يقرب من 700 عمل،تشمل أعمال مركز الحرف التقليدية بالفسطاط وهي الخشب والحلي والسجاد اليدوى والخياميه والنحاس والخزف و الزجاج المعشق، بالإضافة إلى ورشة عمل حية أمام الجمهور وهي ورش الخط العربى، الخشب، النحاس، والتى تعد من أشهر الصناعات اليدوية فى مصر، كما شارك فى الجناح الكاتب الصحفى والفنان محمد بغدادى المشرف علي ديوان الخط العربي التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، بورش ومحاضرات عن فنون الخط العربى على إختلاف مدارسه .

ولقد حصل الجناح المصري بمعرض "شينزن" الدولي للصناعات الثقافيةعلى جائزة أحسن جناح والتي تمنح لأفضل تنظيم وأحسن عارض مشارك لهذه الدورة.

جدير بالذكر أن مصر شاركت في الدورة الماضية من معرض الصناعات الثقافية بشينزن الصينية، بجناح كبير ضم ورش حية للصناعات التقليدية ، بجانب ورش ومحاضرات الخط العربي، وقد حصل الجناح المصري علي درع التميز لأفضل عارضين لورشة الخط العربي والصدف.

يعد معرض شينزن الدولي الثالث عشر للصناعات الثقافية المعرض الأكبر والأهم في المجال الثقافي بالصين معتمد من الهيئة الدولية لصناعات المعارضufi، حيث يهتم باقامة جسر لتبادل الصناعات الثقافية بين الصين ومثيلاتها من الدول في ظل سياسات العولمة.

تبلغ المساحة الإجمالية للمعرض 105 آلاف متر مربع، بمشاركة أكثر من 2286 عارض من داخل الصين، بلغت قيمة استثمارات خلال المعرض 256 مليار يوان ( ما يعادل 43 مليار دولار أمريكي) 

ندوة حول نقل وإبداع التكنولوجيا بين الصين والدول العربية

نظم معهد البحوث والاستشارات الاستراتيجية للعلوم والتكنولوجيا الصينية ومركز نقل التكنولوجيا بين الصين والدول العربية واتحاد معاهد البحوث الصينية ندوة حول نقل وإبداع التكنولوجيا بين الصين والدول العربية في مركز البحوث الاستراتيجية الصيني بيكن فى يوم الثلاثاء الموافق 9 مايو 2017 والذي شارك فيه الدكتور حسين إبراهيم بصفته المستشار العلمي المصري لدى الصين والسيد تان دينغ تشنغ نائب مدير العلوم والتكنولوجيا في مقاطعة نينغشيا بالإضافة إلى عدد كبير من مسؤلى المؤسسات العلمية الصينية.

رأس الدكتور بان جيو فنغ عميد معهد استراتيجية العلوم والتكنولوجيا الصينية الندوة وألقى كلمة، أكد خلال أن هناك تاريخ طويل للتبادلات بين الصين والدول العربية ولقد أصبح الابتكار التكنولوجي قوة دافعة رئيسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سياق نمط الدبلوماسية الدولية والوضع الاقتصادي والاجتماعي الحالي.

وأشار المستشار الثقافي والعلمي المصري لدى الصين الدكتور حسين إبراهيم في كلمته إلى أن التعاون بين مصر والصين شهد العديد من التطورات في العلوم والتكنولوجيا والابتكار وأن رؤية مصر للتنمية في 2030 قائمة على مشروعات تنموية تكنولوجية عملاقة تولى توطين التكنولوجيا أهمية قصوى، وأضاف سيادته أن ورشة عمل اليوم هي بداية حقيقية لتحديد أهم التكنولوجيات التي تخدم أهداف الدولة المصرية والمصالح المتبادلة مع الجانب الصيني، ومما لا شك فيه أن دولة الصين متقدمة في العديد من المجالات التكنولوجية وهناك رغبة في التعاون العلمي القوي مع الصين في بعض المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 وطالب المستشار في كلمته إلى ضرورة إنشاء آليات ثنائية لنقل التكنولوجيا بين مصر والصين، مع مراعاة الحاجات التنموية المختلفة في الدولتين وتنظيم التعاون في توظيف تقنيات راقية مناسبة وتطبيقها محليا وتأهيل كوادر لازمة لدراسة التعاون في الحدائق العلمية التكنولوجية وبناء مختبرات مشتركة بين البلدين ودعم شباب العلماء الموهبين في إجراء برامج علمية مشتركة.

 وأشار الدكتور حسين إبراهيم إلى أن العلاقات المصرية الصينية تميزت دائماً بالإحترام العميق المتبادل، وبالرغبة الصادقة في زيادة التقارب والتعارف بين الشعبين، وتوطيد أواصر التعاون في مختلف المجالات، وعلى مدار العقود القليلة الماضية إزداد التقارب بين الشعبين العظيمين، ومع إنطلاق النهضة العلمية والتكنولوجية التي شهدتها جمهورية الصين الشعبية، زاد تقدير وإعجاب المصريين بالحضارة الصينية،و بالتجربة الصينية المبهرة التي جعلت الصين في مقدمة القوي الإقتصادية العظمى، بالطبع فأن الإهتمام بالبحث العلمي والتطوير التكنولوجي لعب دوراً محورياً في النجاح العظيم للتجربة الصينية، حيث كان التقدم العلمي والتكنولوجي هو القاطرة الحقيقية والفعلية للتنمية. وأشار إلى إمكانية التعاون مع الصين مستقبلا في دعم إنشاء حدائق للعلوم وحاضنات تكنولوجية ومراكز للابتكار بمصر.

اختبارات الدورات التدريبة المقدمة للأئمة والوعاظ الصينين من الأزهر الشريف

 فى وقت عقد فيه العالم اماله ، وعلق امانيه وأحلامه على الأزهر الشريف الذى يرعى الوسطيه ويترجم سماحة الاسلام من خلال مناهجه المعتمدة ، ويتصدي بالفكر السمح لجماعات العنف والتطرف والإرهاب تفنيدا لشبههم وكشفا لزيفهم وعوارهم .

فلقد نظم مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بالصين بالتعاون مع الأزهر الشريف والجمعية الإسلامية الصينية اختبارات ترشيح الأئمة والوعاظ الصينيين للمشاركة فى الدورة التدريبية  المقدمة من الأزهر الشريف فى يوم  الموافق 18 ابريل 2017  بمقر الجمعية الأسلامية الصينية .

 وقد تشكلت لجنة الاختبار من كل من رئيس مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية السيد الأستاذ الدكتور/ حسين إبراهيم المستشار الثقافي المصري لدى الصين والسيد الأستاذ /صالح جاد الكريم الملحق الإداري بالمكتب الثقافي المصري بالصين وكذلك السيد الأستاذ /موسى تشن يوه لونغ مدير مكتب العلاقات الدولية لدي الجمعية الاسلامية الصينية.

  وقد حضر الأختبارات 45 الأئمة والوعاظ الصينين . وتقابلت اللجنة مع كل من الأئمة. والغرض من الاختبار هو اجادة اللغة العربية فهما وكتابة وتحدثا. وأيضا مدى معرفهم بعلوم الدين الإسلامي.

 وبعد أداء الاختبارات رشحت اللجنة عدد (20) فرد اساسيا وعدد (7) فرد احتياطيا   لحضور الدورة التدريبية لمدة شهرين التي تنظمها اللجنة العليا للدعوة الاسلامية بالأزهر الشريف. حيث يتحمل الأزهر الشريف تكاليف الدورة من اقامة واعاشة ومحاضرات وخلافه ويتحمل المتدرب تذاكر السفر ذهابا وايابا

 وجدير بالذكر بأن المكتب الثقافي المصري بالصين يشارك فى عقد هذه الدورات التدريبة المكثفة ليؤكد من خلالها الأخوة الأنسانية بين البشر عموما ويبث أسس ودعائم التعايش السلمي بين الشعوب .    

إمتحانات أبناؤنا في الخارج في لجنة بكين ولجنة شنغهاي

 كان المكتب الثقافي المصرى بالصين  يتولى الإشراف على إمتحانات أبناؤنا في الخارج في لجنة بكين فقط داخل المكتب الثقافي ببكين، وكانت القنصلية المصرية العامة بشنغهاي تتولي الإشراف علي لجنة شنغهاي لخدمة الجالية الموجودة بجنوب الصين ، ولأول مرة هذا العام كلفت وزارة التعليم العالي المصرية  المكتب الثقافي المصرى ببكين بالإشراف على كل لجان لإمتحانات فى عموم الصين بلجنة بكين ولجنة شنغهاي فى نفس الوقت ، ومن بداية شهر سبتمبر 2016 تولي المكتب الإشراف الكامل على  إمتحانات مدينة شنغهاى  الى جانب لجنة بكين التى يصل عدد طلابها الى 64 طالب وطالبة ، وأعد كل الأمور اللوجستية الخاصة باللجان  ، وأجريت الإمتحانات في مدينة شنغهاى هذا العام بكل نجاح، وشارك فى امتحان لجنة شنغهاي 68 طالب وطالبة من الصف الأول الإبتدائي حتي الصف الثاني الثانوي  وذلك لتقديم خدمة أفضل للجالية المصرية الموجودة في جنوب الصين.

 كما نجح المكتب الثقافي لأول مرة فى اضافة امتحانات ابناؤنا فى الخارج الخاصة بالأزهر الشريف فى لجنة بكين ولجنة شنغهاي واتاح الفرصة بذلك للطلاب المدارس والمعاهد الأزهرية لأداء الأمتحانات سنويا داخل لجنة بكين ولجنة شنغهاي.

 كما أستطاع المكتب الثقافي أن يجعل الإمتحان يشمل كل الجاليات العربية الموجودة بالصين مثل سوريا والعراق وفلسطين والأردن واليمن وليبيا، وهذا الأمر يحدث لأول مرة داخل الصين مما دفع من عمق الترابط بين مصر والدول العربية ونال استحسان الجاليات العربية المقيمة فى الصين .

منتدي الحزام والطريق للتعاون الدولي

إنطلقت أعمال منتدي الحزام والطريق الأول في العاصمة بكين في يوم الأحد الموافق 14/5/2017 بمشاركة 150 شخصية من أنحاء العالم بينهم 29 رئيس دولة وحكومة ،  بما فيهم الرئيس الروسي " فلاديمير بوتين " وممثلون عن المنظمات الدولية الرئيسية مثل الأمين العام للأمم المتحدة " أنطونيو جو تيريس" ورئيس البنك الدولي " جيم يونغ كيم " ومديرة الصندوق النقد الدولي " كريستين لاجارد " وأرسلت الولايات المتحدة الأمريكية وفدا برئاسة " مات بوتينجر  " المساعد الخاص للرئيس الأمريكي وكبير المديرين لأسيا في مجلس الأمن القومي ،  وحضر أيضاً 190 مسئولا علي مستوي وزاري ، بالإضافة إلي خبراء ومفكرين ورجال اعمال وإعلاميين ومسئولين من أكثر من 130 دولة .

هذا الملتقي يعتبر حدثاً كبيراً وأهم أحد اللقاءات الدولية التي تنظمها الصين خلال العام الجاري ومن هنا كان إهتمام مصر بالمشاركة الكبيرة حيث شارك وزراء التعاون الدولي والإستثمار والتجارة والصناعة والسفير أسامه المجدوب سفير مصر لدي الصين والاستاذ الدكتور حسين إبراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين.

ويعد المنتدى الحدث الدولى الأبرز الذى تنظمه الصين هذا العام، وهو اللقاء الأعلى مستوى حول مبادرتى الرئيس الصينى شى جين بينج لإحياء طريق الحرير البرى، وطريق الحرير البحرى للقرن الـ21، منذ أن طرحمها فى سبتمبر وأكتوبر عام 2013، ويهدف المنتدى إلى التوصل إلى اتفاق حول أفضل طرق تفعيل المبادرة الصينية، وتحديد مجالات التعاون فى التجارة والبنية التحتية بين الدول الواقعة على طول الحزام الاقتصادى لطريق الحرير، وتشكيل شبكة الشراكة بشكل أوثق.

حضر الرئيس الصيني " شي جين بنج " حفل افتتاح منتدي الحزام والطريق للتعاون الدولي وألقي خطابا هاما تناول فيه تلخيص روح طريق الحرير وتوضيح الوضع العالمي في الوقت الراهن ونتائج بناء الحزام والطريق خلال السنوات الأربع الماضية وأهداف المرحلة القادمة من بناء الحزام والطريق والمهام التي تعهد بها الصين للدول المشاركة في مبادرة طريق الحرير من خلال :

ضخ 100 مليار يوان اضافي لصندوق طريق الحرير؛

يقدم بنك التنمية الصيني وبنك التصدير والاستيراد قروضا خاصة بقيمة 380 مليار يوان (حوالي 55.1 مليار دولار أمريكي) لدعم التعاون في الحزام والطريق؛

توقيع اتفاقيات التعاون التجارية مع أكثر من 30 دولة وإجراء مفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة مع الدول المعنية؛

تستضيف الصين معرض الصين الدولي للواردات بدءا من عام 2018؛

وفي السنوات الخمس القادمة، تقدم الصين للباحثين الأجانب الشباب 2500 فرصة زيارة بحثية قصيرة المدى إلى الصين وتدريب 5000 من العلماء والمهندسين والمديرين الأجانب وتنشئ مختبرا مشتركا مع الدول المشاركة في مبادرة الحزام والطريق لتعزيز التعاون في مجال الابتكار؛

في السنوات الثلاث القادمة، ستقدم الصين مساعدات قيمتها 60 مليار يوان (نحو 8.7 مليار دولار أمريكي ) إلى الدول النامية والمنظمات الدولية المشاركة في مبادرة الحزام والطريق لتنفيذ المزيد من المشاريع المتعلقة بمعيشة الشعب؛

تقديم مساعدات غذائية عاجلة قيمتها ملياري يوان للدول النامية الواقعة على طول الحزام والطريق؛

تقديم مساعدة إضافية قيمتها مليار دولار أمريكي إلى صندوق المساعدة لتعاون جنوب-جنوب؛

إطلاق 100 مشروع باسم "منازل سعيدة " و100 مشروع لتخفيف الفقر اضافة الى 100 مشروع للرعاية الصحية في البلدان الواقعة على طول الحزام والطريق.

وبعد افتتاح المنتدي عقدت في الوقت ست جلسات تم بحث خلالها عدد من المحاور الرئيسية للمنتدي حول تعزيز التفاهم السياسي والتواصل الاستراتيجي ومشاريع البنية التحتية وتعزيز التجارة والاستثمار ودور المؤسسات المالية وتبادل بنوك الأفكار والتفاهم بين الشعوب

حضر المستشار الثقافي المصري لدي الصين ممثلا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مؤتمر التفاهم بين الشعوب هو الاساس الإنساني لبناء الحزام والطريق وتناول خلاله أيضاً الأبعاد التعليمية والثقافية لمبادرة طريق الحرير وعُقد المؤتمر تحت رعاية وزارة التعليم والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والسياحة ولجنة الشئون الخارجية للحزب ولجنة الشباب وإتحاد نساء الصين وإتحاد الصداقة الصينية مع البلدان الأجنبية ،  وشهد المؤتمر حضور المدير العام لليونسكو السيدة " إيرينا باكوفا " ومدير منظمة الصحة العالمية ورئيس الوزراء الأسبق لإيطاليا وعدد من وزراء العالم ،  بالإضافة إلي وزير التعاون الدولي للجنة الحزب ووزير التعليم ونائب وزير الثقافة ووزير العلوم والتكنولوجيا ،   وشهد المؤتمر مراسم الاحتفال بالاتفاقيات التي وقعت مع الوزارات الصينية المعنية .

وتناول المؤتمر سبل تعميق التبادل والتعاون التعليمي والثقافي عن طريق تقديم دعم للشعوب والدول المشاركة في مبادرة الحزام والطريق وتسهيل فرص الاتصال الودية بين الشعوب وتدعم الصين إجراء التبادل والتعاون الإنساني علي عدة مستويات وفي عدة محالات وتشجيع التعلم المتبادل والاستفادة المتبادلة بين الحضارات وإندماج الثقافات وابتكارتها والعمل علي تشكيل وضع التنية السلمية المتمثل في التفاهم بين مختلف الحضارات والمعرفة المتبادلة والتآخي بين شعوب مختلف العالم ،  وفي مجال التعاون التعليمي والثقافي سوف تقدم الصين 10 ألاف منحة دراسية حكومية لدول الحزام  والطريق وفعاليات للتعاون الإنساني ،  وإتفاقيات للتبادل الثقافي ،  وفي مجال التعاون العلمي والتكولوجي وقعت الصين وسوف توقع مع الدول علي طول الحزام والطريق إتفاقيات بشأن التعاون العلمي والتكولوجي تشمل الزراعة وعلوم الحياة والتكولوجيا المعلوماتية وحماية البيئة الأيكولوجية والطاقة الجديدة وعلوم الطيران والفضاء والسياسات العلمية والتكنولوجية وإدارة الإبتكارات وإنشاء مختبرات مشتركة ومراكز دولية لنقل التكولوجيا ومناطق علمية وتكنولوجية .

  مؤتمر الابتكار والتنمية في التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي لمجموعة دول العشرين

 في إطار زياده فرص التعاون الدولي بين مجموعة العشرين نظم مركز تبادل التكنولوجيا الصيني و وزارة لعلوم والتكنولوجيا الصينية مؤتمر الابتكار والتنمية في التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي لمجموعة دول العشرين في الفترة من 5- 8 مايو 2017 في مدينة هانغتشو الصينية. يهدف هذا المنتدي جمع العلماء و الباحثين ومراكز التفكير من جميع أنحاء العالم لعرض المشروعات البحثية المشتركة ولاكتشاف كل ما هو جديد في العلوم البحثية وتعزيز العلاقات الدولية تحت شعار " إمدادات جديدة، قوة جديدة، التعاون الجديد والعلوم والتكنولوجيا والابتكار لدعم المستقبل ".

 وشارك في المنتدى العلماء والباحثين من 20 دولة عضوا في المجموعة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، وكذلك عدد من الخبراء في مجال التعليم والاقتصاد، والمالية  ومنهم دكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمي المصري ودكتور حسين إبراهيم المستشار الثقافي المصري لدى الصين ودكتور تشاو شين لي نائب مدير مركز العلوم والتكنولوجيا الصيني و السيد تشو غو هوي مدير قسم التقنية والعلوم في مقاطعة تشجيانغ.

 ألقى دكتور عصام خميس كلمة في الإفتتاح وأشاد بالنظام الجديد من التعاون بين مصر والصين في مجال الابتكار التكنولوجي. وشدد الوزير على أهمية تبادل الأساتذة بين الجامعات المصرية والصينية فى التخصصات العلمية كمكافحة التصحر ومعالجة المياه وغيرها من التخصصات الأخرى فى المجالات العلمية المختلفة. وأشار الوزير إلى توجيه القيادة السياسية بضرورة زيادة التعاون مع الصين من أجل تطوير منظومة التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر الأمر الذى يساهم بقوة فى تعزيز التنمية القائمة على الابتكار والبحث العلمى، مؤكداً أن التعاون العلمي مع الصين بدأ يأخذ طابعاً جديداً يتميز بالجدية والفعالية وسرعة التنفيذ لخدمة مصالح البلدين.

 أوضح الوزير أن مصر تعمل حاليا على إعداد مذكرة تفاهم مع المؤسسة الوطنية للعلوم الطبيعية الصينية لدعم لتعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا. ويجري حاليا إعداد مذكرة تفاهم أخرى بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية والمركز الوطني لتقييم العلوم والتكنولوجيا الصيني. وسيقوم الموظفون المصريون المشاركون في إنشاء وإدارة مركز التقييم المخطط بزيارة المركز الوطني للتدريب المهني والتدريب للحصول على الخبرات العملية المطلوبة. كما سيزور خبراء المركز الوطني للإشراف والمشاركة في عملية التأسيس.

 أدار الدكتور تشاو شين لي رئيس فريق الخبراء الصيني المسار الرئيسي للمنتدى بما في ذلك الخطب الرئيسية ودورة الأسئلة والأجوبة. وقدم 16 باحثا من مراكز التفكير والشركات والجامعات ومعاهد البحوث العروض والتفاعل مع الجمهور في المسارات الفرعية.

حفل ختام العام الثقافى المصرى الصينى

تعانقت فنون تنين الشرق ونسر شمال إفريقيا علي مسرح دار أوبرا جوانزو علي ضفاف نهر اللؤلؤ، بمقاطعة قواندونغ، احتفالا بختام العام الثقافي الصيني في يوم الخميس الموافق 19 من يناير عام 2017. وكان سبب اختيار قواندونغ كما قال وزير الثقافة حلمي النمنم، هو التنوع الثقافي في الصين و حرص الجانب المصري علي الالتقاء بأكبر عدد من الاماكن والشعب الصيني.

 وتألقت أوبرا جوانزو في استقبال زوارها وعلي رأسهم وزيرا الثقافة المصري حلمي النمنم والصيني لوه شو قانغ والسفير المصرى اسامة المجدوب ود.حسين ابراهيم المستشار الثقافي المصري لدي الصين وحاكم المقاطعة ماشينغ روي وعدد من السفراء والدبلوماسيين وكذلك عدد كبير من فناني الأوبرا المصرية، بقيادة د.ايناس عبد الدايم وفرق الأوبرا الصينية وعشاق الفن من الجانبين المصري والصيني. وبدأ الاحتفال بقرع الطبول تجسيدا لحالة الوئام بين الشعبين والتعاون في فتح طريق الحرير الجديد، وهي المبادرة التي تقوم علي احياء تراث وتاريخ طريق الحرير بين مصر والصين.

 وفي أجواء ساحرة تختلط فيها مشاهد الحضارتين، و تحمل صورا من تاريخهم وعاداتهم وتقاليدهم، قام كل من الوزيرين المصري والصيني بإلقاء كلمة بالنيابة عن الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي و الصيني شي جين بينج.

 ألقى وزيرا الثقافة المصري حلمى النمنم كلمة نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى فى حفل ختام العام الثقافى المصرى الصينى الذى أقيم فى أوبرا جوانزو فى جنوب الصينى، أكد فيها اهتمام الرئيس بالتواصل بين البلدين على المستويين الشعبى والرسمى. قال حلمي النمنم وزير الثقافة المصري إن العام الثقافي المصري الصيني الذي اختتم في ذات اليوم وطد العلاقات المصرية الصينية وعزز التبادل والتعاون الثقافي بين البلدين. وأوضح أن العام الثقافي عمل على تنمية العلاقة إلى علاقات مؤسسية بعد أن كانت علاقات وجهود فردية صارت جهود مؤسسية على مستوى الدولتين، معربا عن أمله في أن يكون العام الثقافي بداية وليس نهاية وسوف تستمر العلاقات لتنمو أكثر فأكثر.

 ألقى وزير الثقافة الصينى فى حفل ختام العام الثقافى المصرى الصينى المقام فى أوبرا جوانزو فى جنوب الصين كلمة نيابة عن الرئيس الصينى الرئيس شى جينبينج، أشاد فيها بالعلاقة مع مصر، وأكد دعمه لاستمرارية العلاقة بين البلدين. وأضافت وزير الثقافة الصينى  أنه احتفالا بهذه المناسبة العظيمة، اقترحت على الرئيس عبدالفتاح السيسي إقامة العام الثقافى المصرى الصينى، وخلال هذا العام أقيمت أكثر من 100 فاعلية فى 25 محافظة ومقاطعة فى كلا البلدين، شملت جميع المجالات منها الفنون والثقافة والسينما والتليفزيون والتعليم والتربية والكتب، الأمر الذى لعب دورا إيجابيا فى تكريس الثقافة بين الشعبين.

 ثم توالت فقرات الاحتفالية التي تضمنت عروضا مبهرة و جذابة، من بينها رقصة الأسود الصينية، الرقصة الفرعونية، تقديم باليه أوبرا القاهرة تحت اشراف أرمينيا كامل، وفقرة حالمة مع الموسيقي الشعبية الصينية تحت عنوان علي ضفاف النهر في ليلة ربيعية مقمرة ثم رقصة أنطونيو وكليوباترة ثم رقصة الزار أداء رجوي حامد و فرقة باليه أوبرا القاهرة. ثم جذب الجانب الصيني الاهتمام وانتزع الاعجاب بفقرة اكروبات ساحرة عنوانها عرض الحياة، قام مقدمها بحصد قدر كبير من التصفيق والانبهار. ثم قدم الجانب المصري باليه كسارة البندق، ورقصة شرقية بقيادة المايسترو ناير ناجي.

 وعزفت ميريت حنا مع اوركسترا شنتشن كونشيرتو البيانو للموسيقارعزيز الشوان، ثم قدمت فرقة الاوبرا الرقصة القومية لنظهر بعض سمات الشعب المصري من شجاعة وعزيمة. لتعود بعدها فرقة الأوبرا الصينية لتحيي جمهورها من المصريين برقصة رشيقة لفرقة بالية اوبرا جوانزو بعنوان قطرات المطر تنساب علي شجرة الموز ثم يكتمل عناق الحضارتين علي أرض الصين من خلال عرض مشترك لمشهد نشيد النصر برائعة الموسيقار العالمي فيردي (أوبرا عايدة) ليشارك الفنانون ايمان مصطفي ورضا الوكيل الفنانين الصينيين تقديمه. فقرات متنوعة أعدت بالاتفاق بين الجانبين المصري و الصيني تتويجا لعام من الأنشطة المتنوعة. 

لتختتم المذيعتان المصرية جاسمين طه والصينية شياولان الحفل معلنتين عن استمرار و تواصل حوار الفنون بين الشعبين.