English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document
 
 
 
 
 
 
 
 
 

.

 

 
 

 

 

مسئول موريتاني يشيد بقرار الحكومة المصرية لزيادة منح طلابهم

البوابة نيوز- الدستور- أخبار مصر- بوابة مصر نقلا عن وكالة أنباء الشرق الأوسط

أشاد الدكتور حسن اعمر بلول مدير عام التعليم العالي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الموريتانية بزيادة المنح الدراسية الموريتانية في مصر.
وقال بلول خلال احتفالية نظمت الليلة الماضية في مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية في نواكشوط بمناسبة اختتام حملة ترويجية للجامعات المصرية في نواكشوط وسط حضور إعلامي كبير إن الحكومة المصرية وافقت على زيادة عدد المنح المخصصة للطلاب الموريتانيين بخمسين منحة جديدة.
وشدد المسؤول الموريتاني على أهمية تعزيز وتفعيل التعاون بين بلاده ومصر مؤكدا استعداد موريتانيا للموافقة على أي طلب تتلقاه من جامعة مصرية تعتزم افتتاح فرع لها في بلاده.
وأشاد بلول بالحملة الدعائية للجامعات المصرية مؤكدا رغبة الجانب الموريتاني في الاستفادة من النهضة الجامعية والبحثية التي تعيشها الدولة الأم مصر معتبرا أن موريتانيا اليوم بحاجة إلى الدعم المصري في مجال التعليم العالي بعد أن باتت مصر هي الدولة العربية الوحيدة القادرة على دعم شقيقاتها العربية اثر ما تعيشه العراق وسوريا.
وأشار إلي أن التعاون المصري الموريتاني في المجال الجامعي شهد تطورا خلال الفترة الأخيرة بفضل توقيع اتفاقيات بين جامعات المصرية وموريتانية بفضل جهود الدكتور نشأت ضيف مدير مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية مؤكدا أن المسؤول المصري يعتبر بحق هو مهندس التطور الذي يشهده هذا التعاون وقال إن الجانب الموريتاني يسعى لتكريم ضيف خلال احتفالية كبرى للتعاون بين البلدين.
ومن جانبه اكد المستشار الثقافي الدكتور نشأت ضيف مدير المركز المصري أهمية تعزيز التعاون مع موريتانيا واستعداد المركز لتذليل الصعاب في كل ما يدعم التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والتعليمية وقال إنه يثمن التقدير والاحترام الذي يلقاه في مختلف الأوساط الرسمية والشعبية في موريتانيا ولا ينسى كيف قاطعه طلاب احد مدرجات جامعة نواكشوط وهم يرددون تحيا مصر تحيا مصر خلال زيارة لوفد مصري .
وأجمع أساتذة الجامعات الموريتانية خلال الاحتفالية على أهمية الدور المصري المحوري مؤكدين على رغبتهم في أن يرى هذا التعاون مزيدا من التطور خلال الفترة المقبلة.
وثمن الاستاذ الدكتور محمد الحسن ولد محمد المصطفى رئيس مكونة الأدب في قسم الدكتوراه بجامعة نواكشوط جهود مصر في تعزيز التعاون الثقافي داعيا إلى تطوير هذا الجهد ليشمل استفادة بلاده من النهضة البحثية والأكاديمية التي تعيشها الدولة المصرية.
وقال إن هذه الحملة الدعائية الأولي من نوعها والتي أدارها المركز المصري باقتدار وجدارة لا قت اهتماما رسميا وشعبيا وأكاديميا كبيرا . ومكنت أساتذة الجامعات الموريتانية والطلاب من التعرف على الكثير عن التعليم العالي المصري بفضل هذه الحملة مؤكدا أنها دعمت وعززت التعاون الثنائي المصري الموريتاني وشكلت منعطفا جوهريا في العلاقات بين الجامعات المصرية والموريتانية.
وقال المسؤول الجامعي الموريتاني إننا نرغب اليوم في الاستفادة من الخطط الجامعية المصرية ومراكز البحث التي تطورت بشكل غير مسبوق والتي لاقت اهتماما دوليا كبيرا بفضل الخبرة والتجربة التي يتميز بها أساتذة الجامعات والمفكرون المصريون الذين يتربع الكثير منهم اليوم على عرش العلم في الجامعات المصرية وبعضهم كأساتذة زائرين في اعرق الجامعات الدولية.
ودعا المسؤول الموريتاني إلى استفادة بلاده من هذا التفوق المصري الذين يمتلك واحدا من اكثر التجارب الجامعية في المجال التطبيقي والنظري في مختلف المجالات العلمية.
وطالب بدعم مصري في مجال التكوين والبحث من خلال تبادل الزيارات مع الأساتذة الجامعيين المصريين وكبار الباحثين في القاهرة وغيرها من قلاع العلم على امتداد تراب جمهورية مصرية العربية.
بدوره ثمن الأستاذ الجامعي الدكتور احمد حبيب الله الحملة الدعائية للجامعات المصرية في نواكشوط وقال إنها حملة غير مسبوقة كانت تحتاج إليها موريتانيا وفتحت المجال للموريتانيين للتعرف على النهضة التي يشهدها التعليم العالي في ارض الكنانة وأشار إلى أن الموريتانيين بمختلف اتجاهاتهم يكنون الكثير من التقدير والاحترام للدولة المصرية على دعمها وتواصلها مع بلاده مشيرا إلى أن الجامعات المصرية كان لها الشرف في تكوين الكثير من الكوادر الموريتانيين الذين يشارك غالبيتهم اليوم في صناعة القرار من بينهم دكاترة ومهندسون وأساتذة جامعيون ومنتخبون في البرلمان والمجالس البلدية.
وطالب الدولة المصرية بدعم الأساتذة الموريتانيين من خريجي الجامعات المصرية الذين يرغبون في إعداد بحوث ورسائل جامعية في الجامعات ودور البحث المصرية كما دعا إلى فتح فرع لجامعة القاهرة في بلاده على غرار فروعها في السودان ولبنان واليمن.

 
 

قال مدير عام التعليم العالي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الموريتانية الدكتور حسن أعمر بلول، إن بلاده تأمل في التعاون مع الجانب المصري لإنشاء جامعة مصرية - موريتانية مشتركة في العاصمة نواكشوط.
وأوضح المسؤول الموريتاني، عقب لقائه مدير مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية في نواكشوط الدكتور نشأت ضيف، اليوم الاثنين، أنه تطرق خلال اللقاء إلى فكرة إنشاء جامعة مصرية - موريتانية في نواكشوط، وأنه بحث كذلك موضوع المنح الدراسية الجامعية الـ22 التي تقدمها الدولة المصرية لموريتانيا والتي يرغب الجانب الموريتاني في زيادتها، ودعم التعاون المشرك بين منظومتي التعليم والتربية بين البلدين.
وأشاد الدكتور حسن أعمر بلول بالعلاقات المتميزة بين البلدين، مشيرًا إلى مستوى التعاون السياسي الممتاز والتنسيق المشترك بين حكومتي البلدين بقيادة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.
ودعا المسؤول الموريتاني إلى تخفيض المصروفات الدراسية ورسوم التسجيل للطلاب الموريتانيين في الجامعات والمعاهد العليا المصرية بنسبة 50%؛ ما يشجع زيادة الإقبال من الموريتانيين على الجامعات المصرية، بما يتماشى مع الأوضاع الاقتصادية الموريتانية.
وأشار إلى أن الجانب الموريتاني يرغب في تسجيل أبناء الرعايا الموريتانيين المقيمين في دول الخليج العربي في الجامعات المصرية نتيجة لتقارب المناهج التعليمية المصرية - الخليجية.
وطالب الدكتور حسن أعمر بلول من شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الشيخ الدكتور أحمد الطيب أن تكون لموريتانيا حصة مناسبة في كليات جامعة الأزهر في كافة التخصصات، وبالأخص التخصصات العلمية والطبية، منوهًا بدعم التعاون في مجالات الطب والهندسة، والاستفادة من الخبرات المصرية الكبيرة في تطوير منظومة البحث العلمي.
وأعرب المسؤول الموريتاني عن تقديره لأداء المركز الثقافي المصري في نواكشوط، معتبرا أن مديره الحالي الدكتور نشأت ضيف هو مهندس التعاون الجامعي المصري - الموريتاني.
من جانبه، ثمَّن الدكتور نشأت ضيف الجهود التي تبذلها وزارة التعليم العالي الموريتانية لبناء التعاون في مجال التعليم العالي مع مصر، موضحًا أنه طبقا لتوجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصر الأستاذ الدكتور أشرف الشيحي، وبمتابعة وتنسيق من رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات الأستاذ الدكتور حسام الملاحي، يضع المركز المصري في نواكشوط زيادة أعداد الوافدين من دولة موريتانيا الشقيقة ضمن أهم أولوياته.

 

شعراء وفنانون موريتانيون يتغنون بأمجاد مصر

 

تغنى شعراء وفنانون وطلبة مدارس، مساء الجمعة، في كبرى قاعات متحف نواكشوط، بأمجاد مصر.

وسط حضور رسمي وشعبي واهتمام إعلامي كبير، شاركت فيه محطات الإذاعة وقنوات التلفزيون، نظم مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية، بتعاون مع رابطة الثقافة والفنون الموريتانية، أمسية بعنوان (الشعر والموسيقى عناق القافية والوتر)

الحفل أحيته فرقة الموسيقار الكبير الشيخ ولد آب وعشرات من شعراء موريتانيا ـ التي تعرف بأنها بلاد المليون شاعرـ، حيث كان مناسبة للتغني في حب مصر.

وأبدعت فرقة الموسيقار الكبير في أداء متميز ضمن احتفالية كبرى أظهر خلالها الموريتانيون تعلقهم وحبهم وتقديرهم لمصر ممثلة في مركزها الثقافي الذي قدم مديره الدكتور نشأت ضيف شكره وتقديره للموريتانيين، مؤكدًا دعم مصر لكل ما يسعد الشبان والشابات في موريتانيا، ومثمنا الثناء الكبير الذي أولاه شعراء موريتانيا وفنانوها لأرض الكنانة (مصر).

وخلال كلمة له، أكد محمد الفتح ولد عبد المطلب رئيس رابطة الثقافة والفنون أهمية الدور الكبير الذي يلعبه المركز الثقافي المصري، معربًا عن تقدير الموريتانيين وإعجابهم به كصرح ثقافي كبير.

وأبدع الشاعر الكبير الدكتور داهي محمد الأمين عضو الرابطة بقصائد شعرية أمتع بها الجمهور الذي ردد هتافات من بينها (تحيا مصر .. تحيا مصر).

وكان للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وسيدة الغناء العربي أم كلثوم نصيب كبير في الاحتفالية، من خلال عرض تمتع به الجمهور الموريتاني ببعض أغانيهما.

الاحتفالية كانت مناسبة كرم خلالها مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية الفائزين في المسابقة الكبرى للطلبة من أبناء مدارس نواكشوط، كما كرم بعض مديري المدارس، ومن أبرزهم مدراء مدارس القبس وزمزم واقرأ، وهي ثلاثة من أكبر مدارس العاصمة الموريتانية.

 

 

وأكد الدكتور حسام الملاحى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات أن التعاون العلمى مع اليابان  يأخد طابعا جديدا يتميز بالجدية والفعالية وسرعه التنفيذ ؛ ,ان السنوات القادمة ستشهد تعاونا ثنايا مثمرا بين مصر واليابان فى المجالات العلمية المختلفة مما يؤدى الى تعميق العلاقه بين البلدين.

حسام الملاح خلال حديثه لـ«الوطن»

 
 

 
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم