English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document
   
 

"ماما سماح" تلتقى طلبة المدرسة المصرية بلندن فى ورشة حكى حول تاريخ مصر

الخميس، 10 ديسمبر 2015 - 10:42 ص

الكاتبة سماح أبو بكر عزت 

كتب أحمد إبراهيم الشريف

تلتقى كاتبة الأطفال المصرية سماح أبو بكر عزت والمعروفة بـ"ماما سماح" مع طلبة المدرسة المصرية بلندن، وذلك من خلال ورشة حكى تعمق فيها روح الانتماء لتاريخ مصر من خلال كتابها "فى جيبى قلعة ومعبد"، وذلك يوم السبت 12ديسمبر فى تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا
اليوم السابع -12 -2015
وجاء هذا اللقاء بدعوة من الدكتور وليد الماحى المستشار الثقافى المصرى فى لندن وبترحيب من المدرسة المصرية.

وسماح أبو بكر عزت تخصصت فى الكتابة للأطفال وحققت نجاحات فى العالم العربى، وتعمل فى التليفزيون المصرى وحصلت على عدة جوائز منها شهادة تقدير عن سيناريو مسلسل العرائس «لعبة الحواديت» والجائزة الذهبية عن "علاء الدين وكنز جدو أمين" من مهرجان الإعلام العربى وشهادة تقدير من اتحاد كتاب المغرب ونادى اليونسكو بمراكش وتكريم من دولة الكويت ممثلة فى المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب.
 

 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 

مجالات تعاون بين مصر وموريتانيا.. الرئيس الموريتاني يعلن عن مشروع تعاون زراعي بين البلدين.. تمكين المرأة الريفية و20 طن قمح مصري الخطوات الأولى.. وتدريب كوادر سياحية مصرية في نواكشوط الأبرز

   

السبت 24/أكتوبر/2015 - 01:19 م

الرئيس عبدالفتاح ا

 

أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم رسالة خطية لنظيره الموريتانى محمد ولد عبد العزيز تتعلق بتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال السفير المصرى لدى موريتانيا أحمد فاضل يعقوب، في تصريحات صحفية، عقب استقبال الرئيس الموريتانى له في القصر الرئاسى في نواكشوط، أثناء تسليمه رسالة الرئيس: إن موريتانيا ومصر تعتزمان التوقيع على مشروع مذكرة تعاون لإنشاء مزرعة نموذجية في منطقة الجنوب بالقرب من نهر السنغال، وفي هذا الإطار ترصد «فيتو» 5 مجالات تعاون «مصرية-موريتانية».

السياسية بين البلدين
جاء آخر تعاون بين البلدين في العلاقات السياسية، أثناء استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته لنيويورك، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، على هامش أعمال الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، استعرضا الجانبان تطورات الأوضاع في ليبيا، وانعكاساتها السياسية والأمنية على دول الجوار الليبي.
وأبدى الرئيس الموريتاني حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع مصر في كافة المجالات، منوها إلى أهمية الحفاظ على دورية انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين، وهو ما رحب به السيسي، وقد تم الاتفاق على التحضير الجيد لتلك اللجنة بحيث تحقق كافة الأهداف المرجوة منها.

الثقافي
كما عزم المركز الثقافي المصري، على عقد دوره تدريبية، في مدينة روصو، جنوب موريتانيا، بالتعاون مع وزارة الشئون الاجتماعية والطفولة والأسرة وجمعية ترقية شباب روصو، لصالح خمسين من الفنانين التشكيليين في دولة موريتانيا، تركز على موضوع قناة السويس في عيون التشكليين لموريتانيين.

وفي أعقاب الاتفاق، أكد المستشار الثقافي، ومدير المركز الثقافي المصري في موريتانيا، أشرف العزازي، على أهمية العلاقات المصرية الموريتانية، معربًا عن أن المركز الثقافي المصري بذل كل الجهود للمساهمة في التنمية الثقافية التي تشرف عليها الحكومة الموريتانية

الزراعة والاقتصاد
أما على المجال الزراعي، فبدأت في القاهرة أعمال الدورة التدريبية الزارعية، للكوادر من الدول، الأفريقية في مجال، تمكين المرأة الريفية من خلال القروض الصغيرة، تستغرق ثلاثة أسابيع وتنظم الدورة الوكالة المصرية للمشاركة من أجل التنمية التابعة لوازرة الخارجية بالتعاون مع المركز المصري الدولي للزارعة مع موريتانيا وعدد من الدول الأفريقية الأخرى.

ويتناول البرنامج التدريبي الموضوعات المتعلقة بالمرأة الريفية في الدول النامية ودورها في التنمية المستدامة، ودور المنظمات غير الحكومية في تنمية المجتمع الريفي، ودور القروض الصغيرة في الحد من الفقر الذي تعاني منه المرأة الريفية، فضلا عن تمكين المرأة المعيلة ودورها في التنمية الريفية

وفي هذا الإطار، أهدت مصر موريتانيا عشرين طنا من تقاوي القمح المصري، لاستخدامها في المشروعات الزراعية على الأراضي الموريتانية، ويأتي ذلك في إطار العلاقات القوية والممتازة بين البلدين، والتي تعمل على المزيد من تدعيمها وتكثيفها في كافة المجالات.

الثورة السمكية والحيوانية
كما اتفق الجانبان المصرى والموريتانى خلال انعقاد الدورة الأولى للجنة المشتركة، على دراسة المقترح الخاص بإقامة مشروع مزرعة نموذجية مشتركة في حوض نهر السنغال جنوب موريتانيا لتنمية الإنتاج الزراعى والحيوانى، غير أنه لم يتسن المضى في ذلك طيلة الفترة الماضية جراء عدم الاستقرار السياسي والاقتصادى في موريتانيا.

وفي أعقاب انعقاد الدورة الثانية للجنة المصرية الموريتانية المشتركة في مجال الثورة السمكية بالقاهرة في مايو 2008، تم الـتأكيد على مواصلة التعاون في الصيد وتربية الأحياء المالية وتصنيع وتسويق الأسماك، إيجاد خط ملاحى بحرى، الاستفادة من التجربة المصرية في الاستزراع السمكى، تشجيع البحث العلمى المشترك، تدريب الكوادر وتبادل الخبرات،

السياحي
وعلى الصعيد السياحي، قامت موريتانيا بدعم وتأييد 17 ترشيحا مصرى لشغل مقاعد أو مناصب في منظمات دولية وأفريقية، على أن تقوم الحكومة المصرية ممثلة في هيئة تنشيط السياحة بدعم موريتانيا من خلال تدريب العديد من كوادرهم في مصر بمجال السياحة، خاصة الترويج السياحي منها.

 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 

5 مجالات تعاون بين مصر وموريتانيا.. الرئيس الموريتاني يعلن عن مشروع تعاون زراعي بين البلدين.. تمكين المرأة الريفية و20 طن قمح مصري الخطوات الأولى.. وتدريب كوادر سياحية مصرية في نواكشوط الأبرز

 

ارسل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم رسالة خطية لنظيره الموريتانى محمد ولد عبد العزيز تتعلق بتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.
وقال السفير المصرى لدى موريتانيا أحمد فاضل يعقوب، في تصريحات صحفية، عقب استقبال الرئيس الموريتانى له في القصر الرئاسى في نواكشوط، أثناء تسليمه رسالة الرئيس: إن موريتانيا ومصر تعتزمان التوقيع على مشروع مذكرة تعاون لإنشاء مزرعة نموذجية في منطقة الجنوب بالقرب من نهر السنغال، وفي هذا الإطار ترصد «فيتو» 5 مجالات تعاون «مصرية-موريتانية».
السياسية بين البلدين
جاء آخر تعاون بين البلدين في العلاقات السياسية، أثناء استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته لنيويورك، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، على هامش أعمال الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، استعرضا الجانبان تطورات الأوضاع في ليبيا، وانعكاساتها السياسية والأمنية على دول الجوار الليبي.
وأبدى الرئيس الموريتاني حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع مصر في كافة المجالات، منوها إلى أهمية الحفاظ على دورية انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين، وهو ما رحب به السيسي، وقد تم الاتفاق على التحضير الجيد لتلك اللجنة بحيث تحقق كافة الأهداف المرجوة منها.
الثقافي
كما عزم المركز الثقافي المصري، على عقد دوره تدريبية، في مدينة روصو، جنوب موريتانيا، بالتعاون مع وزارة الشئون الاجتماعية والطفولة والأسرة وجمعية ترقية شباب روصو، لصالح خمسين من الفنانين التشكيليين في دولة موريتانيا، تركز على موضوع قناة السويس في عيون التشكليين لموريتانيين.
وفي أعقاب الاتفاق، أكد المستشار الثقافي، ومدير المركز الثقافي المصري في موريتانيا، أشرف العزازي، على أهمية العلاقات المصرية الموريتانية، معربًا عن أن المركز الثقافي المصري بذل كل الجهود للمساهمة في التنمية الثقافية التي تشرف عليها الحكومة الموريتانية. 
الزراعة والاقتصاد
أما على المجال الزراعي، فبدأت في القاهرة أعمال الدورة التدريبية الزارعية، للكوادر من الدول، الأفريقية في مجال، تمكين المرأة الريفية من خلال القروض الصغيرة، تستغرق ثلاثة أسابيع وتنظم الدورة الوكالة المصرية للمشاركة من أجل التنمية التابعة لوازرة الخارجية بالتعاون مع المركز المصري الدولي للزارعة مع موريتانيا وعدد من الدول الأفريقية الأخرى.
ويتناول البرنامج التدريبي الموضوعات المتعلقة بالمرأة الريفية في الدول النامية ودورها في التنمية المستدامة، ودور المنظمات غير الحكومية في تنمية المجتمع الريفي، ودور القروض الصغيرة في الحد من الفقر الذي تعاني منه المرأة الريفية، فضلا عن تمكين المرأة المعيلة ودورها في التنمية الريفية. 
وفي هذا الإطار، أهدت مصر موريتانيا عشرين طنا من تقاوي القمح المصري، لاستخدامها في المشروعات الزراعية على الأراضي الموريتانية، ويأتي ذلك في إطار العلاقات القوية والممتازة بين البلدين، والتي تعمل على المزيد من تدعيمها وتكثيفها في كافة المجالات.
الثورة السمكية والحيوانية
كما اتفق الجانبان المصرى والموريتانى خلال انعقاد الدورة الأولى للجنة المشتركة، على دراسة المقترح الخاص بإقامة مشروع مزرعة نموذجية مشتركة في حوض نهر السنغال جنوب موريتانيا لتنمية الإنتاج الزراعى والحيوانى، غير أنه لم يتسن المضى في ذلك طيلة الفترة الماضية جراء عدم الاستقرار السياسي والاقتصادى في موريتانيا.
وفي أعقاب انعقاد الدورة الثانية للجنة المصرية الموريتانية المشتركة في مجال الثورة السمكية بالقاهرة في مايو 2008، تم الـتأكيد على مواصلة التعاون في الصيد وتربية الأحياء المالية وتصنيع وتسويق الأسماك، إيجاد خط ملاحى بحرى، الاستفادة من التجربة المصرية في الاستزراع السمكى، تشجيع البحث العلمى المشترك، تدريب الكوادر وتبادل الخبرات،
السياحي
وعلى الصعيد السياحي، قامت موريتانيا بدعم وتأييد 17 ترشيحا مصرى لشغل مقاعد أو مناصب في منظمات دولية وأفريقية، على أن تقوم الحكومة المصرية ممثلة في هيئة تنشيط السياحة بدعم موريتانيا من خلال تدريب العديد من كوادرهم في مصر بمجال السياحة، خاصة الترويج السياحي منها.

 
   
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 

 
 
 

 
 
 
 

 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تخليدا لذكري الإستقلال الوطني السفيرالمصري يكرم بعض أبطال المقاومة
الخميس, 27 نوفمبر 2014 08:30

السفير المصري في نواكشوط أحمد فاضل يعقوبافتتح السفير المصرى لدى موريتانيا أحمد فاضل يعقوب، مساء الأربعاء، احتفالية كبرى فى المتحف الموريتانى بنواكشوط شاركت خلالها مصر الموريتانيين أفراحهم بعيد الاستقلال.

 

وتم خلال الاحتفالية، التى نظمها المركز الثقافى المصرى فى نواكشوط، تكريم سبعة من أبطال المقاومة الموريتانية الذين يرجع لهم الفضل فى الحصول على استقلالها فى الثامن والعشرين نوفمبر 1960.

 

وقدم السفير يعقوب، دروعا تذكارية لبعض أبطال المقاومة الموريتانية بشقيها العسكرى والمدني.وأكد السفير يعقوب عمق العلاقات المصرية الموريتانية، مشيرا إلى أن هذه الاحتفالية تشكل تقليدا بمشاركة الموريتانيين هذه الذكرى فى ظل ما يربط البلدين من علاقات قوية وممتازة فى الوقت الراهن، وفى كافة المجالات.

 

واعتبر يعقوب أن استقلال موريتانيا ما كان ليتم لولا النضال والكفاح على مدى سنوات، بل عقود وبكافة الأشكال المسلح والسلمى وكافة الوسائل التى من شأنها الحفاظ على هوية الشعب الموريتانى.

 

ومن جانبهم، قدم المكرمون الشكر والتقدير للدولة المصرية، معتبرين أن هذا التكريم يمثل عودة مصرية قوية إلى الساحة الموريتانية.

 

ومن جهته، أكد الدكتور نشأت ضيف، مدير المركز الثقافى المصرى فى نواكشوط، أن هذه الاحتفالية بمناسبة الاستقلال الموريتانى تأتى تقديرا وإجلالا لدور هؤلاء الأبطال فى الاستقلال، وهم الحاضرون فى القلوب، والذين قدمت لهم دروع تذكارية تخليدا لهذه الذكرى الغالية على الشعب الموريتانى فى استقلال موريتانيا.

 

وأضاف أن الدولة المصرية باعتبارها معقلا للقومية العربية ومنها انطلقت حركات التحرير فى الثالث والعشرين من يوليو إلى سائر الدول العربية، تشعر بأهمية استقلال موريتانيا كجزء مهم من الجسد العربى والذى يمثل ظهيرا استراتيجيا للمنطقة العربية والإفريقية.

 

وأشار إلى أن موريتانيا بلد المليون شاعر ومن ثم فهى منتجع الملهمين والإحساس المرهف بأهمية الاستقلال والتحرير من براثن الاستعمار والمحافظة على الهوية.

 

'' القاهرة نيوز ''

 
 

مساعٍ لافتتاح فرع لجامعة القاهرة فى نواكشوط كمطلب شعبى موريتانى

 أعرب أكاديميون وطلاب فى موريتانيا عن رغبتهم القوية فى افتتاح فرع لجامعة القاهرة فى نواكشوط، وخلال لقاءات مع كبار المسئولين الأكاديميين فى موريتانيا على هامش التحضيرات المقام بها فى موريتانيا لمعرض حول الجامعات المصرية، المقرر تنظيمه الشهر القادم تخللت اللقاءات رغبة الجانب الموريتانى فى إنشاء فرع لجامعة القاهرة فى نواكشوط على غرار فرع جامعة القاهرة فى الخرطوم وفرع جامعة الإسكندرية فى جوبا جنوب السودان والمزمع إنشاؤه. وقال مدير المركز الثقافى المصرى فى موريتانيا الدكتور نشأت ضيف "إنه يتفهم الاهتمام الموريتانى بإنشاء فرع لجامعة القاهرة فى نواكشوط من منطلق العلاقات التاريخية بين البلدين على المستوى السياسى والشعبى". وأضاف "أنه سيعرض الموضوع على السفير المصرى فى نواكشوط وكذلك المسئولين المصريين، وتعهد بأنه سيبذل قصارى جهده فى توصيل هذه الرغبة الموريتانية للمسئولين عن التعليم العالى فى مصر انطلاقا من التعاون البناء بين حكومة البلدين الشقيقتين". يذكر أن هناك تقديرًا كبيرًا للتطور الذى تلعبه الجامعات المصرية فى مجال إعداد الكوادر والنهضة الكبيرة التى يشهدها التعليم الجامعى المصرى، وهذا ما أوضحه الدكتور نشأت ضيف. وتوجد فى موريتانيا ثلاث جامعات قومية وأربع جامعات خاصة من بينها الجامعة اللبنانية التى افتتحها اللبنانيون خلال الأعوام القليلة الماضية. وتشهد العلاقات الموريتانية المصرية تطورا كبيرا منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسى لسدة الحكم. ويعير الموريتانيون الدولة المصرية اهتماما كبيرا تجلى فى الاستقبال الكبير والحفاوة البالغة التى قوبل بها وزير الزراعة عادل التاجى الذى مثل الرئيس عبد الفتاح السيسى فى احتفالية تنصيب الرئيس الموريتانى فى شهر أغسطس الماضى.

 
 

موريتانيون يطالبون بأهمية افتتاح فرع لجامعة القاهرة في نواكشوط


 
أ ش أ
الخميس 25.12.2014 - 02:45 م
 
 
طالب المشاركون في الندوة التي نظمها المركز الثقافي المصري في نواكشوط بالتعاون مع الجامعة الموريتانية حول "التعليم العالي وتحديات العولمة"، بأهمية افتتاح فرع لجامعة القاهرة في نواكشوط، مؤكدين أنه مطلب شعبي موريتاني، قائلين إنه "حان الوقت لمصر بعد نصف قرن من افتتاح المركز الثقافي في نواكشوط أن تكمل جميلها بافتتاح فرع لجامعة القاهرة في نواكشوط".

وأولت وسائل الإعلام الموريتانية اهتماما بالغا للدعم الذي تقدمه الدولة المصرية من خلال جامعاتها وجامعة الأزهر الشريف للطلاب الموريتانيين.

وأشاد نائب رئيس جامعة نواكشوط الدكتور محمد الأمين ولد مولاي بالدور الريادي الذي يلعبه المركز الثقافي المصري في نواكشوط، مؤكدا شكر موريتانيا للدولة المصرية على دعمها للتعليم والثقافة في نواكشوط.

ومن جانبه، أعرب رئيس رابطة خريجي الجامعات المصرية الدكتور المختار ولد الجيلاني عن امتنان بلاده للدولة المصرية.. معتبرا أن التعاون الموريتاني المصري "ثري وعميق".

وقد نوه مدير المركز الثقافي المصري في نواكشوط الدكتور نشأت ضيف - خلال الندوة - بالنهضة العلمية التي تشهدها موريتانيا على مستوى الجامعات والبحث العلمي.. مشيدا بقرارات القيادة السياسية الموريتانية باستحداث جامعات ومعاهد جديدة مثل جامعة العلوم والتكنولوجيا في نواكشوط وجامعة العيون الإسلامية في شرق البلاد ومعاهد متخصصة في الزراعة والمعادن.

 

   
 
 

مكتبة الإسكندرية تنظم أسبوعا ثقافيا في نواكشوط فبراير المقبل


 
أ ش أ
الأحد 18.01.2015 - 06:19 م
 
 
تعتزم مكتبة الإسكندرية تنظيم أسبوع ثقافي في العاصمة الموريتانية نواكشوط الشهر المقبل، وذلك فى إطار تطور العلاقات المصرية الموريتانية خصوصا في المجال الثقافي.

ويشارك في الأسبوع الثقافي كبار المسؤولين بمكتبة الإسكندرية، وسيتناول الخطوط العربية من خلال معرضين، الأول يتضمن روائع الكتابات القرآنية ويتضمن معرضا به مستنسخات من روائع المصاحف عبر التاريخ بداية من الخط الكوفي حتى مجموعة الخطوط العثمانية، والثاني يتضمن مجموعة من لوحات عميد الخط العربي الأستاذ سيد إبراهيم وهو من أهم أعلام الخطوط في العالم العربي.

ويقام على هامش المعرض الثاني أمسيتين الأولى بعنوان (الخط العربي تاريخ وحضارة)، والثانية عن الخطاط الفنان سيد إبراهيم، وتتناولان عرض مجموعة من الصور والبيانات العلمية من المخطوطات وصور العمارة داخل الوطن العربي وخارجه على أن يقام المعرض في المتحف الوطني بنواكشوط، والأمسيتين بمقر المركز الثقافي المصري في نواكشوط.

كما تقام ورشتي عمل تتناول الأولى مبادئ الخط العربي وفنونه لطلاب الثانويات، والثانية تقام للطلاب الجامعيين عن التكوين وتصميم الشعار الفني بالخطوط العربية. 

ويعتبر هذا التعاون هو الأول من نوعه بين مكتبة الإسكندرية ودولة عربية، ويمثل اهتماما ودعما من المركز الثقافي المصري في نواكشوط لإعلان موريتانيا عام 2015 عاما للتعليم
 
 

مسئول ديني يشيد بنجاح المركز الثقافي المصري في نواكشوط

اشاد علي الشيخ ولد بلمليح رئيس الشبكه الاعلاميه الموريتانيه للقران الكريم بالدور الذي يلعبه المركز الثقافي المصري في نواكشوط.

واكد المسؤول الديني الموريتاني ـ خلال احتفاليه في نواكشوط ـ ان جهود المركز الثقافي المصري متطابقه مع الشبكه الموريتانيه للقران الكريم ، مثمنا الدور الذي يلعبه مدير المركز الدكتور نشات ضيف في تعزيز العلاقات مع الهيئات الثقافيه والعلميه في موريتانيا ، ونوه بالدور الذي يقوم به المركز في سبيل تدعيم اللغه العربية (لغه القرآن الكريم).

وكرم المسؤول الديني الموريتاني ـ باسم الهيئه التي تضم كبار قراء ورجال دين موريتانيا ـ مدير المركز الثقافي المصري الدكتور نشات ضيف تقديرا لجهوده في نشر الثقافه العربيه والاسلاميه.

واعتبر انه يجسد سلوك المسلم السوي المحافظ علي الثقافه العربيه والاسلاميه ، مؤكدا ان الشبكه الاعلاميه الموريتانيه للقران الكريم ستعزز تعاونها مع المركز الثقافي المصري والهيئات الثقافيه المصريه بدءا بالازهر الشريف الذي هو اكبر مرجعيه دينيه في العالم.

 
 
 

مسئول ديني يشيد بنجاح المركز الثقافي المصري في نواكشوط


 
أ ش أ
الإثنين 19.01.2015 - 09:15 م
 
 
أشاد على الشيخ ولد بلمليح رئيس الشبكة الاعلامية الموريتانية للقرآن الكريم بالدور الذي يلعبه المركز الثقافي المصري في نواكشوط.

وأكد المسؤول الديني الموريتاني ـ خلال احتفالية في نواكشوط ـ أن جهود المركز الثقافي المصري متطابقة مع الشبكة الموريتانية للقرآن الكريم ، مثمنا الدور الذي يلعبه مدير المركز الدكتور نشأت ضيف في تعزيز العلاقات مع الهيئات الثقافية والعلمية في موريتانيا ، ونوه بالدور الذي يقوم به المركز في سبيل تدعيم اللغة العربية (لغة القرآن الكريم).

وكرم المسؤول الديني الموريتاني ـ باسم الهيئة التي تضم كبار قراء ورجال دين موريتانيا ـ مدير المركز الثقافي المصري الدكتور نشأت ضيف تقديرا لجهوده في نشر الثقافة العربية والاسلامية.

واعتبر أنه يجسد سلوك المسلم السوي المحافظ على الثقافة العربية والاسلامية ، مؤكدا أن الشبكة الاعلامية الموريتانية للقرآن الكريم ستعزز تعاونها مع المركز الثقافي المصري والهيئات الثقافية المصرية بدءا بالأزهر الشريف الذي هو أكبر مرجعية دينية في العالم.

وتولي المرجعيات الدينية في موريتانيا اهتماما خاصا للمركز الثقافي المصري في نواكشوط الذي يستعد للاحتفال الشهر القادم بالذكرى الواحدة والخمسين لافتتاحه.

وكان الزعيم الراحل جمال عبد الناصر قد أمر في فبراير عام 1964 بافتتاح المركز الثقافي المصري في نواكشوط ، وهو الصرح الذي يكن له الموريتانيون الكثير من التقدير لدوره في مساعدتهم على استعادة هويتهم العربية والاسلامية بعد عقود من الاستعمار الثقافي الفرنسي.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
   
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم