English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   
Untitled Document
 

النيجيريون يشاركون مصر احتفالاتها بنصر أكتوبر المجيد

اليوم السابع        اليوم السابع – منذ 14 ساعةً

 

نظم المركز الثقافى المصرى بنيجيريا اليوم "الأحد"، احتفالية كبرى بمناسبة مرور أربعين عامًا على انتصار السادس من أكتوبر المجيد.

وقال الدكتور سلطان فولى حسن، مدير المركز فى تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بـ"أبوجا"، إن المركز أقام معرض صور عن حرب السادس من أكتوبر وعرض فيلم "الطريق إلى إيلات" بحضور العديد من رواد المركز والدارسين النيجيريين بفصول تعليم اللغة العربية والمواد الإسلامية.

وأضاف مدير المركز -الذى يتخذ من مدينة كانو عاصمة شمال نيجيريا مقرًا له- أن الاحتفالية شهدها عدد من أعضاء البعثة الأزهرية بكانو الذين تواصلوا مع النيجيريين وأكدوا لهم أهمية نصر أكتوبر الذى أعاد إلى مصر والأمة العربية العزة والكرامة.

 

مكتب الدفاع والثقافي المصري بباريس يحتفلان بانتصارات أكتوبر

احتفل مكتب الدفاع المصري بمبنى منظمة اليونسكو بباريس بالذكرى الأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة في احتفالية كبرى، نظمها بالتعاون مع المكتب الثقافي المصري بباريس ومكتبة الإسكندرية، وبمشاركة فرقة الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية.

بدأ الحفل باستقبال ملحق الدفاع المصري بباريس؛ العميد أركان حرب محمد رأفت الدَش، و د أمل الصبان، المستشار الثقافي والتعليمي المصري بباريس، المدعوين بقاعة الاحتفالات الكبرى، بالدور السابع بمبنى اليونسكو؛ وهي القاعة التي تم عرض بها معرض صور ووثائق خاصة بانتصارات حرب أكتوبر قامت بإهدائها ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، وكذلك عرض عدة أفلام وثائقية قصيرة خاصة بذكرى انتصارات حرب أكتوبر والثورات المصرية قامت بإنتاجها إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع المهندس الشاب محمد حسني، الذي قام بإخراج تلك الأفلام والتي أعدها محمود عزت، رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتي بمكتبة الإسكندرية، وأشرف على إنتاجها د.خالد عزب رئيس قطاع المشروعات المركزية والخدمات بمكتبة الإسكندرية.
وقد حضر الحفل السفير محمد مصطفى كمال، سفير مصر بباريس، والسفير علي ماهر، المتحدث باسم مكتبة الإسكندرية، نائبًا عن د إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، والسفير محمد سامح عمرو، سفير مصر بمنظمة اليونسكو، و د فتحي صالح، مؤسس مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بمكتبة الإسكندرية وسفير مصر السابق باليونسكو، ود. إيناس عبد الدايم مدير الأوبرا المصرية، والأستاذ محمود عزت رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتي بمكتبة الإسكندرية، وأيضا د.مروة الصحن مدير الأنشطة الفرانكفونية بمكتبة الإسكندرية، وجميع أعضاء المكتب الثقافي المصري ومكتب الدفاع المصري والسفارة المصرية.
كما شهدت الاحتفالية بشقيها حضور جميع رؤساء البعثات الدبلوماسية بفرنسا، وكبار المسئولين الفرنسيين والقادة العسكريين للعديد من الدول العربية والأجنبية بفرنسا وبلجيكا ولفيف من رموز الإعلام والفن والثقافة وكبار رجال الدين الإسلامي والمسيحي بباريس.
وقد تم عرض فيلم وثائقي خاص بتاريخ الجيش المصري والثورات المصرية من إنتاج وإخراج الكاتب الكبير يوسف معاطي، الذي أهداه إلى مكتبة الإسكندرية ومكتب الدفاع والمكتب الثقافي المصري بباريس.
ثم انتقل المدعوون إلى قاعة المؤتمرات الكبرى باليونسكو؛ حيث كان بداية الحفل الموسيقى الكبير لفرقة الموسيقى العربية تحت إشراف وحضور د.إيناس عبد الدايم.
وفي بداية الحفل بدأ العميد أركان حرب محمد رأفت الدش بالوقوف دقيقة حدادًا على أرواح شهداء حرب أكتوبر الأبرار، وأكد في كلمته أن شعب مصري وجيشه سيظل مدين للبطولات المجيدة التي تحققت على يد شهداء وأبطال حرب أكتوبر في سبيل عزة الوطن وكرامته.
وقد ألقى السفير علي ماهر المتحدث باسم مكتبة الإسكندرية كلمة د.إسماعيل سراج الدين، مدير المكتبة ، الذي قدم الشكر للأستاذة أمل الصبان، على تنظيمها لتلك الاحتفالية الكبرى بالتعاون مع المكتبة ومكتب الدفاع للعديد من الفاعليات الثقافية بالتعاون مع ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، وأيضًا وجه شكره للعميد أركان حرب محمد رأفت الدش على هذه الاحتفالية الكبرى، كما قام بتوجيه الشكر للأستاذ محمود عزت على الجهد المبذول في تنظيم الجانب الخاص بمكتبة الإسكندرية في الاحتفالية من معارض وصور ووثائق وكذلك الأفلام الوثائقية المعروضة.
وقد بدأ الحفل الموسيقى بعزف السلام الوطني المصري أعقبه العديد من الأغاني الوطنية والتراثية والتي أضفت للاحتفال جو وطني رائع وسط تفاعل كبير من الحاضرين.
وصرح محمود عزت بأن مكتبة الإسكندرية تتشرف منذ العام الماضي بالتعاون المستمر الفعال المثمر مع المكتب الثقافي المصري بباريس ومكتب الدفاع المصري من أجل تنظيم الاحتفاليات الخاصة بانتصارات أكتوبر وغيرها من الفاعليات،
وقد وجه خالص شكره وتحيته لأمل الصبان عما لمسه من سيادتها من جهد واهتمام وتنظيم رائع، وكذلك د.شريف خاطر الملحق التعليمي بباريس، ود.محمود إسماعيل مدير المركز الثقافي المصري، والأستاذ السيد وجميع أعضاء المكتب الثقافي والتعليمي المصري، على الجهد المبذول في تنظيم مثل تلك الفاعليات التي تساهم في رفع راية الثقافة المصرية عاليًا، كما وجه شكره أيضا إلى العميد أركان حرب محمد رأفت لما لمسه من سيادته من وطنية عالية وتقدير، وكذلك جميع أعضاء مكتب الدفاع المصري بباريس : العقيد/ أسامة حسن، والعقيد طبيب ياسر غبور، والعقيد أ.ح عمر فاروق، والمقدم سيف أباظة، والمقدم أ. ح هشام محمد الزيدي، والرائد بحري أحمد المصري، والرائد أحمد عطية، والملازم أول عادل السعيد عبد الهادي، وجميع أعضاء المكتب على الجهد المبذول من حيث التنظيم أو الرعاية والاهتمام المبذولين تجاه ممثلي مكتبة الإسكندرية.
ومن المقرر أن تستمر فاعليات مكتبة الإسكندرية التي ينظمها المكتب الثقافي المصري بباريس؛ حيث احتفال المكتبة الوطنية الفرنسية بذكرى تأسيس مكتبة الإسكندرية والتي ستتضمن محاضرة كبرى للدكتور إسماعيل سراج الدين مدير المكتبة ، وكذلك افتتاح معرض "مصر: من ذاكرة الانتصارات والثورات" بالتعاون مع ذاكرة مصر المعاصرة بالمكتبة ، والذي سيتمر عرضه طوال شهر أكتوبر بالمركز الثقافي المصري بباريس.

المكتب الثقافى المصرى بباريس يحتفى بذكرى انتصار السادس من أكتوبر

السبت، 29 سبتمبر 2012 - 21:11

حرب أكتوبر – أرشيفية

يحتفى المكتب الثقافى المصرى بباريس اعتبارا من بعد غد الاثنين وعلى مدار أسبوعين كاملين بذكرى انتصار السادس من أكتوبر 1973 التى أعادت لمصر والعالم العربى كرامته.

وينظم المركز وبالتعاون مع وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية عددا من الفعاليات الثقافية والفنية وعروضا لأفلام وثائقية ومعارض للصور التى تؤرخ لحرب أكتوبر وذكرى النصر.

وتنطلق الفعاليات، التى يستضيفها المركز الثقافى المصرى بباريس، بعد غد بافتتاح معرض للصور بعنوان "تاريخ وذاكرة: صور ووثائق تؤرخ حرب السادس من أكتوبر"، كما يعقد فى اليوم نفسه ندوة باسم "الرئيس السادات..بطل الحرب والسلام" يتحدث خلالها محمود عزب رئيس وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية مع عرض لفيلم وثائقى بعنوان "السادات".

كما تتضمن الفعاليات التى ستنظم بهذه المناسبة ندوة بعنوان "حرب الاستنزاف..حكايات بطولات مصرية" للصحفى محمد الشافعى رئيس تحرير دار الهلال للنشر وندوة أخرى باسم "انتصار أكتوبر 1973 والتحديات المستقبلية" للكاتب نفسه، فضلا عن عروض لأفلام وثائقية هى "ناصر"، "قناة السويس" و"وصف مصر" وسهرة موسيقية وغنائية تحيها فرقة نجوم أوبرا القاهرة.

من ناحية أخرى، يستضيف المركز الثقافى المصرى بفرنسا خلال النصف الثانى من أكتوبر ندوة بمناسبة إصدار كتاب للفنان المصرى جورج بهجورى، بالإضافة إلى أمسية شعرية بعنوان "عشق مصر فى ديوان الشعر السودانى" مع السفير خالد فرج سفير السودان بباريس.

 
الملتقى الطبي الثاني للأطباء بفرنسا بالمكتب الثقافي المصري بباريس
 
 
 
 

نظمت المستشارة الثقافية أ.د/ أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس الملتقي الثانى للأطباء المصريين بفرنسا يوم السبت 8 يونيه، بمقر المكتب الثقافي بالسفارة المصرية بباريس تحت رعاية السفير محمد مصطفى كمال سفير مصر لدى فرنسا وبمعاونة الملحق التعليمي بالمكتب د شريف خاطر وذلك بالتعاون مع الاتحاد المصري العربي بفرنسا والذي يمثله أ./ جمال جاه الله والمهندس أحمد سالم.
وأعلنت المستشارة الثقافية بباريس خلال الملتقى الذى بدأت فعالياته بعزف السلام الجمهورى - عن إطلاق ثلاثة مشروعات طبية الأول لدعم ورعاية مستشفيات محافظة أسوان، والثاني يتضمن تدريب الممرضات المصريات من خريجي كليات التمريض بالجامعات عين شمس والمنصورة وأسوان، والثالث خاص بالوقاية من الالتهاب الكبدى الوبائي، حيث أعلنت المستشارة الثقافية عن تنظيم قوافل طبية لمحافظة أسوان وذلك بهدف تقديم عمل مفيد وإيجابى لخدمة مصر من جانب ابنائها في الخارج الذين حرصواعلى تدشين جبهة مساعدات طبية تدريبية وتعليمية وتبادلية من الأطباء المصريين الذين توحدوا علي حب بلدهم والعمل علي تقديم مساعدات مفيدة لشعب مصر.
وأعرب السفير المصرى فى كلمة افتتاح الملتقى عن إعجابه وتقديره للمشاريع الطبية الثلاثة، وأضاف أن تلك المشروعات سوف يستفيد منها جموع كبيرة من المواطنين فعلى سبيل المثال فإن مشروع تدريب المدربين فى مجال التمريض يهدف إلى تحقيق الفائدة الأوسع لتعم الفائدة على أكبر قدر من العاملين بهذا القطاع. وأشاد السفير محمد مصطفى كمال بالروح التى تتحلى بها مجموعة الأطباء المصريين المقيمين بفرنسا لحرصهم على خدمة الوطن الأم مصر..مرحبا برؤساء وأساتذة الجامعات المصرية الذين حضروا إلى باريس للمشاركة فى أعمال الملتقى.
وبدورها، أكدت الدكتورة أمل الصبان المستشارة الثقافية بباريس أن المشروعات الثلاث التى أطلقت اليوم تعد "نموذجا فى حب مصر" وتجربة راقية وخاصة فى هذه اللحظات التاريخية التى تشهدها البلاد ، وعبرت عن شكرها وتقديرها للأطباء المصريين المقيمين بفرنسا وممثلى الجمعيات المصرية على روحهم الأصيلة التى تعكس حب الوطن. كما أكد الدكتور صبرى أحمد رئيس قسم الأورام بمستشفى "جونيس" بفرنسا مقرر الملتقى أن هذا المشروع الوطنى تلاقت فيه جهود مجموعات عمل تمثل السلك الدبلوماسى والقنصلى برعاية السفير المصرى بباريس والمستشارة الثقافية والعلمية وأعضاء مكتبها وعلي راسهم د شريف خاطر الملحق التعليمي بالاضافة إلى ممثلي المجتمع المدنى المصرى بفرنسا ومجموعة الأطباء المصريين المقيمين بفرسا وعلى رأسهم الإتحاد العربى المصرى بباريس.
وشدد على أهمية المشروعات الثلاثة التى تم إطلاقها اليوم بهدف دعم وتدريب الممرضات المصريات، وتسيير قوافل طبيرة إلى محافظة أسوان بالاضافة إلى دعم المستشفيات فى المحافظة نفسها. من ناحيته قال الأستاذ الدكتور منصور كباش رئيس جماعة أسوان إن مصر غنية بأبطالها، مثنيا على المشروعات التى تم إطلاقها فى إطار الملتقى مؤكدا أن مصر بحاجة إلى الوحدة وعدم الالتفات إلى ما وصفه بالصغائر.
كما رحب كل من الدكتور على عبد العزيز نائب رئيس جامعة عين شمس ، والدكتور إيهاب سعد عميد كلية الطب جامعة المنصورة بالمشروعات الطبية الثلاثة. وأكد الدكتور علاء الغنيمى رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى روبير بباريس أهمية تدريب الممرضات باعتباره أولوية تحتاجها مصر. ونظم الملتقى، تحت رعاية السفير محمد مصطفى كمال، المكتب الثقافى والعلمى بالسفارة بالتعاون مع الإتحاد المصرى العربى بفرنسا بمشاركة الرعاة الرئيسيين جمعية "مصر الخير" وشركة "مصر للطيران.
واستعرض الأطباء المصريون المشاركون فى أعمال الملتقى المشروعات الثلاثة. ويأتى مشروع "دعم ورعاية مستشفيات محافظة أسوان" فى إطار رغبة مؤسسات وجمعيات المجتمع المدنى فى فرنسا ومصر فى المساهمة فى تحسين القدرات الفنية والصحية فى محافظة أسوان بمساهمة المصريين والفرنسيين من ذوى الخبرة والكفاءة وتحت رعاية السفارة المصرية بفرنسا. ويهدف المشروع إلى تنظيم قوافل طبية متطوعة من فرنسا فى تخصصات مختلفة "الأورام - الالتهاب الكبدى- جراحات الأطفال العظام- الجراحة العامة- والقلب" وذلك وفقا لجداول زمنية محددة فى إطار مشروع لمدة عام يتجدد تلقائيا لمدة خمس سنوات.
كما يتم فى إطار البرنامج نفسه تنظيم قافلة طبية علاجية كل شهر أو شهرين لمدة أسبوع (خمسة أطباء فى كل قافلة). وتتحمل مؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى المصرية المعنية تكاليف الإقامة والانتقالات الداخلية، بينما تتكفل المستشفى المضيفة بتكاليف الفحوصات والعلاج، والاتحاد المصرى العربى بفرنسا مصاريف الطيران ، على أن يتبرع الأطباء المصريون والفرنسيون بجهودهم. وتنطلق القافلة الطبية الأولى المتخصصة فى الجراحة فى شهر أكتوبر القادم ثم فى إبريل 2014، أما القافلة الثانية فتم تحديد ديسمبر القادم موعدا لها ويونيه في تخصص النساء والتوليد وجراحات الأطفال، والقافلة الثالثة المتخصصة فى الإلتهاب الكبدى فسكتون فى شهر فبراير 2014 ثم أغسطس 2014، والرابعة فى تخصص العظام على ان يتم تحديد موعدها لاحقا.
أما مشروع التدريب للممرضات المصريات فيهدف إلى المساهمة فى بناء الفنية الصحية فى مصر بمساهمة مصريين وفرنسيين من ذوى الخبرة وذلك من خلال برنامج تدريبى للممرضات فى تخصصات الأورام، زراعة الكبد، الأطفال المبتسرين، الرعاية المركزة، العمليات الجراحية والقلب وذلك بالتعاون مع جامعات عين شمس، والمنصورة، وأسوان وعدد من الجامعات الفرنسية والمستشفيات بباريس.
وشارك في هذا الملتقى العلمي ما يقرب من خمسة وثلاثون طبيبا وعالما مصريا بفرنسا في كافة التخصصات الطبية للمساهمة في هذه المشروعات، وعلي رأسهم أ.د/ علاء الغنيمي رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى روبيردوبيرية بباريس والدكتور/ صبري أحمد رئيس قسم الأورام بمستشفى جونيس ومنسق البرنامج، وبعض مديرو مستشفيات باريس ، والعديد من الأساتذة والأطباء الفرنسيين المهتمين بالمساعدة الطبية لمصر، ووفد من الجامعات المصرية (أ.د منصور كباش رئيس جامعة أسوان، وأ.د/ علي عبد العزيز نائب رئيس جامعة عين شمس، وأ.د/ ايهاب سعد عميد كلية طب جامعة المنصورة، وأ.د/ صباح الشرقاوى عميد كلية تمريض جامعة عين شمس، وأ.د/ عصام ندا عميد كلية طب أسوان وأ.د/ شريف فراج نائب مدير مستشفى أسوان الجامعى)، وجميع رؤساء المكاتب الفنية بالسفارة المصرية : اللواء أركان حرب محمد الدش ملحق الدفاع، والمستشار أحمد مجاهد نائب البعثة والمستشاران أحمد شوقى وأيمن نامق والمستشارة جيهان النجار المستشارة الإعلامية، بالاضافة إلي مشاركة جمعيات واتحادات المجتمع المدنى المصري بفرنسا (الاتحاد المصري العربي) ومصر (مؤسسة مصر الخير)، وشركة مصر للطيران.

سفارة مصر بباريس تحتفي بتقليد لوقا وسام الشرف
 

قامت السفارة المصرية بباريس، ممثلة في المكتب الثقافي، اليوم الثلاثاء، احتفالية بمناسبة منح السلطات الفرنسية وسام الشرف الوطني الفرنسي، بدرجة فارس، لراعي الكنيسة القبطية الأورثوذوكسية، الأب الدكتور «جرجس لوقا».

وأعرب السفير محمد مصطفى كمال، سفير مصر بباريس، في الكلمة التي ألقاها في الاحتفالية التي أقيمت بمقر السفارة، عن تهنئته لراعي الكنيسة للحصول على وسام الشرف، مؤكدًا أهمية العلاقة التي تربط بين الدين والعلم والمعرفة، والتي حضت عليها الأديان السماوية، مشيرًا إلى أن الأب جرجس لوقا يجمع تلك الصفات في شخصه؛ فهو يمتلك العلم والمعرفة والدين.

وأضاف أن تكريم راعي الكنيسة من قبل السلطات الفرنسية يعد مصدر فخر بالنسبة للأب جرجس لوقا نفسه، وللسفارة المصرية بباريس، وأيضًا لمصر.

من جانبها قالت الدكتورة أمل الصبّان، المستشار الثقافي والعلمي بالسفارة: إن الأب لوقا يعد نموذجًا لأبناء مصر في الخارج؛ "فهو يجمع بين الدين والعلم والحوار".. موضحة أنه يتعين علينا جميعًا أن نتسلح بهذه الصفات، في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها مصر.

وأعلنت أن السفارة، ممثلة في مكتبها الثقافي، قررت، وباسم وزارة التعليم العالي، منح "درع الشرف" للأب جرجس لوقا، والذي سلمه إياه السفير محمد مصطفى كمال.

بدوره أعرب الأب جرجس لوقا، راعي الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، عن امتنانه لتكريم السفارة المصرية بباريس له بعد حصوله على وسام الشرف الفرنسي، مشيرًا إلى مشواره العلمي والديني منذ قدومه إلى باريس، وحصوله على درجة الدكتوراة، واختياره من قبل البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الراحل، ليكون كاهنًا للكنيسة القبطية في فرنسا، ومعربًا عن أمله في أن يسود السلام والمحبة جميع ربوع مصر.

 

موريتانيا تحيي الذكرى الـ43 لرحيل الزعيم جمال عبد الناصر

نشر فى : الإثنين 30 سبتمبر 2013 - 2:16 ص | آخر تحديث : الإثنين 30 سبتمبر 2013 - 2:16 ص
 
الزعيم الراحل جمال عبد الناصر
نواكشوط - أ ش أ 

 

أحيى الموريتانيون مساء يوم الأحد، في المتحف الوطني بالعاصمة نواكشوط، الذكرى الثالثة والأربعين لرحيل الزعيم جمال عبد الناصر.

وأكد السفير المصري لدى نواكشوط أحمد فاضل يعقوب، خلال الاحتفالية التي نظمها المركز الثقافي المصري في نواكشوط، أهمية الحدث ووضعه في سياقه التاريخي، مبرزًا دور الرئيس جمال عبد الناصر في النهوض بمصر والعالم العربي.

وبدوره، قال الدكتور خالد غريب مدير المركز الثقافي المصري في نواكشوط، إن الاحتفالية المميزة تأتي تعبيرًا عن مكانة جمال عبد الناصر كزعيم للحريات في الوطن العربي وأفريقيا.

وأكد غريب، أن هذه الاحتفالية التي تعتبر تقليدًا في موريتانيا لأكثر من جهة، تشكل اهتمامًا لا مثيل له بسبب الارتباط الذي كان قائمًا ولا يزال بين الشعبين الموريتاني والمصري من جهة، ومتانة العلاقات التي كانت قائمة بين عبد الناصر ورئيس موريتانيا الأسبق المختار ولد داداه.

وأجمع الموريتانيون، على أهمية هذه الاحتفالية التي تضمنت عشرات الصور النادرة للزعيم الراحل، والتي زينت بها كبرى قاعات العرض بالمتحف الوطني بنواكشوط.

ووسط حضور كبير لمفكري وسياسيي موريتانيا، نظمت ندوة كبرى تحت عنوان "عبد الناصر في كتابات الموريتانيين".

وأكد الدكتور خالد غريب، أهمية عبد الناصر من خلال هذه الكتابات الشعرية والنثرية، قبل أن يقدم المفكر والأديب الموريتاني محمد ولد اشدو، عرضًا أشاد خلاله بطباع عبد الناصر، معيدًا إلى الأذهان قرار عبد الناصر بافتتاح أول مركز ثقافي في نواكشوط، وهو الصرح الثقافي الذي يستعد لإقامة ذكراه الخمسين.

ولاقت الاحتفالية، التي حضرها مختلف أطياف التيار الناصري الموريتاني الموالية والمعارضة، اهتمامًا إعلاميًا بارزًا من مختلف المحطات الإذاعية والتلفزيونية في نواكشوط، قال خلالها كبير شعراء ومفكري موريتانيا الأستاذ ناجي محمد الأمام، إن عبد الناصر ترك بصمات واضحة على الإنسان العربي، مؤكدًا أن العالم العربي اليوم يتذكر ناصر لأنه كان الملهم والقائد الفذ الذي استطاع أن يقدم ما عجز عنه الآخرون.

من جهته، قدم الأستاذ محمد ولد فال رئيس حزب الرفاه الناصري، شكره للحكومة المصرية على هذه الاحتفالية، مشيرًا إلى أن الاحتفال بالرجل بعد 43 عامًا على رحيله دليل ساطع على أن عبد الناصر كان ولا يزال وسيبقى بطلاً أنجبته أمة عربية تستذكره في المحن، موضحًا أن مصر ستقوى وستنتصر على أعدائها مهما بيتوا لها من مكائد، حسب قوله.

 

النيجيريون يشاركون مصر احتفالاتها بنصر أكتوبر المجيد

                                                                                       

نظم المركز الثقافى المصرى بنيجيريا اليوم "الأحد"، احتفالية كبرى بمناسبة مرور أربعين عامًا على انتصار السادس من أكتوبر المجيد.
وقال الدكتور سلطان فولى حسن، مدير المركز فى تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بـ"أبوجا"، إن المركز أقام معرض صور عن حرب السادس من أكتوبر وعرض فيلم "الطريق إلى إيلات" بحضور العديد من رواد المركز والدارسين النيجيريين بفصول تعليم اللغة العربية والمواد الإسلامية.
وأضاف مدير المركز -الذى يتخذ من مدينة كانو عاصمة شمال نيجيريا مقرًا له- أن الاحتفالية شهدها عدد من أعضاء البعثة الأزهرية بكانو الذين تواصلوا مع النيجيريين وأكدوا لهم أهمية نصر أكتوبر الذى أعاد إلى مصر والأمة العربية العزة والكرامة.

 

جامعة نيجيرية تسعى إلى توقيع اتفاقيات تعاون مع جامعتى القاهرة وطنطا

اليوم السابعاليوم السابع – منذ 4 ساعات

  طلبت جامعة (نورث ويست)- أحدث الجامعات النيجيرية فى ولاية (كانو) شمال نيجيريا- توقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع جامعتى القاهرة وطنطا
جاء ذلك خلال زيارة قام بها مدير المركز الثقافى المصرى بنيجيريا الدكتور سلطان فولى حسن إلى الجامعة اليوم، بناء على دعوة من البروفيسور محمد راذالى بن أجوز، رئيس الجامعة الجديدة، التى بدأت الدراسة فيها هذه العام، وذلك ردا على زيارة وفد الجامعة للمركز الثقافى المصرى مؤخرا
وقال الدكتور سلطان- فى تصريحات صحفية- إنه اجتمع خلال الزيارة مع عمداء الكليات وبعض رؤساء الأقسام، حيث تناول الحديث حاجة الجامعة إلى توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون مع جامعتى القاهرة وطنطا، للاستفادة من الخبرة المصرية، والتعاقد مع أعضاء هيئة التدريس فى الجامعات المصرية، ولاسيما أن الجامعة عازمة فى العام القادم على افتتاح كليات جديد
 

http://news.telive.net/images/red_arrow.gifعلماء الأزهر بنيجيريا يلقون محاضرات بمناسبة الإسراء والمعراج

الأحد 9 يونيو 2013  مـ   - 30  رجـب  1434 هـ 

http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/ART/Cinema/original/al-azhar-1172-1.jpg

 

 

ألقى عدد من علماء الأزهر الشريف محاضرات في المركز الثقافي المصري بنيجيريا، اليوم السبت، بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج بحضور العديد من الطلبة ورواد المركز المهتمون بالثقافة العربية والإسلامية.

وقال الدكتور سلطان فولي حسن، مدير المركز الذي يتخذ من مدينة كانو عاصمة شمال نيجيريا مركزًا له، في تصريح لمراسل وكالة «أنباء الشرق الأوسط» بأبوجا: إن المحاضرات ألقاها فضيلة الشيح محمد إسماعيل محمد، إمام عضو البعثة الأزهرية بكانو، وفضيلة الشيخ أحمد السعدي، عضو البعثة أيضًا، بالإضافة إلى فضيلة الشيخ محمد عيسى الداعية النيجيري، حيث ركزت المحاضرات على فضائل الإسراء والمعراج والعبر والعظات منها.

ونوه الدكتور سلطان باهتمام النيجيريين بمدينة كانو بالثقافة العربية والإسلامية من خلال الحضور إلى المركز الثقافي المصري بانتظام وحضور المحاضرات ودروس اللغة العربية والإسلامية.

 
   

موريتانيا.‏..‏بلد المليــون شاعر‏..‏ والمليــون مخطوط‏!‏
 

 
 
موريتانيا‏..‏ بلد المليون شاعر والمليون مخطوط‏..‏وإذا مات شاعر ولد شاعر‏,‏ ولكن إن تلف مخطوط فهو ضياع لثروة كبيرة‏.‏ ومخطوطات موريتانيا التي قل أن تجد بيتا لا يتوارث عددا منها حصر علي الأقل منها ما يزيد عن مائتي ألف فهرس‏(34‏ ألف فقط‏)‏ بعضها لا توجد منه في العالم كله سوي نسخة واحدة‏,‏ وبعضها يضم موضوعات غربية‏.‏

وإجمالا, توجد في موريتانيا المخطوطات النفيسة والقديمة ما لا يمكن تعويضه, وأغلبها معرضة للتلف لسوء التخزين والحفظ, كما في منازل أسرة الشيخ سيديا الكبير كما يقول المستشار محمد ولد أحمد شيخ سيديا ويطالب المعنيين والمهتمين بالمخطوطات في مصر ودول الخليج بالمساعدة لحفظ هذه النفائس التي لا تقدر بثمن. وجده الشيخ سيديا الكبير العالم والفقيه والمجدد الذي توفي عام1776 كان أحد رءوس البلاد, قام بجمع الكتب المخطوطة علي مدي37 عاما قضاها متنقلا بين البلاد من الحجاز إلي مصر إلي المغرب إلي آزواد شمال مالي, وجمع أكثر من ستة آلاف كتاب حتي أنه في آخر رحلة له إلي المغرب عاد بقافلة من الجمال حمل عليها صناديق كثيرة تضم مئات الكتب.
يضيف بابا هارون شيخ سيدنا أن جده كان يكلف النساخ بنسخ كتب كثيرة, ولا يزال الناس يتذكرون أسند بن محمد ناحم النساخ الذي رفعته مهنته إلي مصاف الأثرياء, لأنه كان يحصل مقابل نسخ الكتاب علي زود من الإبل( من4-10 جمال), واستمر أبناء وأحفاد شيخ سيديا الكبير في منهجه ومنهم سيدي بابا الذي يعده الموريتانيون مجدد السنة والعقيدة السلفية, حتي وصل ما يمتلكون إلي نحو10 آلاف كتاب مخطوط, ومثلها وثائق منها عقود ومراسلات ومعاهدات بين القبائل, ومنها النسخة الوحيدة المتبقية من كتاب الوليد بن رشد الضروري في صناعة النحو بخطه, وأسماء الخيل لأبي يعقوب المريني, وغيرها من أمهات الكتب العربية في علوم اللغة والفقه والتاريخ والسير النبوية.
وللأسف, هذه الثروة معرضة إما للتلف أو الضياع أو السطو, وهو ما ينطبق علي مئات الآلاف من المخزون في منازل الموريتانيين التي تفتقر إلي أبسط عناية. فكل البيوت تقريبا كما يقول الدكتور محمد البرناوي, أستاذ علم الاجتماع بجامعة نواكشوط- لديها الكثير من المخطوطات, ويضيف: أنا شخصيا لدي الكثير من المخطوطات وقد ورثت كثيرا منها كعادة العائلات وأضفت إليها ما جمعته بنفسي من خلال أصدقاء وأقارب, وأهمها مخطوط كتاب البادية لمؤلفه الشيخ محمد المامي توفي عام1865 والذي يطرح إشكالية شبيهة التعارض بين النص الفقهي التشريعي والسياق المجتمعي لسكان الصحراء. وذهب فيه إلي أن كثير من الممارسات والأعراف والتقاليد مشكوك في إسلاميتها, ولذا يجب مناقشتها وتوفيقها شرعا. كما لابد من الحفاظ علي هذه المخطوطات لكونها تضم موضوعات هامة ونادرة وبعضها يعود إلي القرنين الثاني والثالث الهجريين. وإن كان اهتمام الحكومة في موريتانيا يتبدي من خلال المعهد الوطني للبحث العلمي والمخطوطات, هذا المعهد الذي زارته الأهرام يضم أكثر من100 ألف مخطوط, ويعمل علي صيانتها بشكل علمي للحفاظ عليها.
تقول الدكتورة ابنتا بنت الخالص مديرة المعهد: تم فهرسة34 ألف مخطوط في إطار تعاون ألماني موريتاني من خلال الدكاترة بروكلمان ورايبشتوك وراينرسوات, وتم تسجيل2700 مخطوط بالميكروفيلم بمساعدة باحثين من المعهد الموريتاني بتمويل من البنك الدولي لـ إحياء وتثمين التراث الموريتاني, فضلا عن مشروع تعاون إيطالي تم من خلاله تكوين مجموعة من خبراء الترميم لصيانة المخطوطات, وتوفير5 معامل مجهزة في المعهد وفي المدن التاريخية الأربعة. ولاته وشنقيط وودان وتشيت لحفظ وصيانة المخطوطات. وهذا التعاون كما تقول الدكتور ابنتا, يؤكد اهتمام الأوروبيين كثيرا بالمخطوطات, بعكس إخواننا العرب. وننتظر يقول محمد, مدير دائرة الحفظ- كثيرا من الدول العربية خصوصا مصر لمساعدتنا في مجال الترميم والدراسة والتحقيق, لأنها مع العرب ستكون في أيد مأمونة. وهي موروثات عربية وإسلامية لا تخصنا كموريتانيين وحدنا.
ويضيف الدكتور محمد ولد إحظانا, مستشار وزيرة الثقافة: إن المعهد يعكف الآن علي إعداد فهرسة المخطوطات الخاصة بتشيت وودان التي بها ثلثا مخطوطات المدن القديمة, ولهما موروث ثقافي كبير نتيجة وقوعهما في طريق حركة القوافل بين ولاته وشنقيط. ومخطوطاتها النفيسة تتناول التصوف وعلم الفلك والحساب والطب والفقه, ومنها مخطوطات نادرة جدا منها تفسير القرآن الكريم(380 هـ), وأخري تتحدث عن التعامل التجاري بريش النعام كعملة حتي بداية القرن الحادي عشر الهجري. والجامع لابن يونس في فقه المالكية, المزخرفة عناوين فصوله وحواشيه بماء الذهب والفضة والعقيق بخط أندلسي دقيق.
وكعادة مصر دائما ما تسارع في نجدة الشقيق خصوصا في مجالات الثقافة والأدب والفنون, فقد أسفرت حركة الدكتور خالد غريب مدير المركز الثقافي المصري في نواكشوط عن استقدام خالد عبد الرءوف, الباحث وخبير الترميم من دار الوثائق المصرية, إلي المعهد الموريتاني الذي قام بترميم عدد من المخطوطات بمساعدة باحثين موريتانيين للتدريب, ولكن الأيام الـ15 التي قضاها في نواكشوط لا تكفي وهو ما يؤكده الدكتور خالد غريب, ويوجه النداء إلي وزارة الثقافة والجامعات المصرية للتعاون بإيفاد خبراء ترميم لفترات أطول خصوصا أن هناك40 ألف مخطوط تحتاج إلي الفهرسة والحفظ بعضها للترميم, وهو ما نعمل مع السفير أحمد فاضل يعقوب, علي إيجاد تعاون في مصر مع الجهات الموريتانية سيكون من المفيد دراستها, لأن آلاف المخطوطات تغطي إقامة الحجاج الموريتانيين في مصر خلال رحلات الحج علي مدي قرون عديدة, كثير من صرخات علماء ومثقفين استمعت لها الأهرام في نواكشوط تستنجد للمساعدة في الحفاظ علي هذا التراث.. فهل من مجيب؟
كما تعاني المخطوطات من إهمال آثار وتاريخ موريتانيا خلال حقبتي العصور الوسطي وما قبل التاريخ من تراجع الاهتمام, ولكن بشكل كبير جدا, مما أدي إلي إغلاق قسم الآثار في جامعة نواكشوط لعدم إقبال الطلاب علي الالتحاق به بعد إلغاء التدريس فيه باللغة الفرنسية عام2001, فتوقف استقدام أساتذة أجانب للتدريس, لأن الاهتمام كما يقول الدكتور مامادو هاديا كان, مدير عام المكتب الوطني للمتاحف بتاريخ الإسلام في موريتانيا ودخول العرب إليها, وهو ما يجعله يتمني اهتمام الجامعات المصرية بإيفاد باحثيها لدراسة هاتين الحقبتين خصوصا في مجال الآثار والحفائر. وقد كشفت الحفائر في أوداغست عن آثار فاطمية مصرية مما يدل علي امتداد العلاقات التجارية المصرية الموريتانية.
وقد وافقنا يضيف الدكتور كان في المكتب الوطني للمتاحف علي استقبال تقنيين وباحثين مصريين في مجالات الترميم والتحقيق والتنقيب لمدة أربعة أشهر, واستضافتهم بشكل كامل لإجراء الشق الميداني من الدراسة. ونأمل في مشاركة أوسع واهتمام أكبر, لأن المساحة التي يمكن دراستها كبيرة, وكذلك عمرها الزمني في المدن القديمة مثل كومبي صالح, وهناك احتياجات للإجابة علي علامات استفهام كثيرة, وسد ثغرات في تاريخ البلاد التي لم يكتشف فيها سوي5% فقط مما تضمه الأرض.

 

Подведены итоги Международного биеннале детских рисунков

http://www.12news.uz/wp-content/themes/NewsWeb/images/date.png 14:06, 18 Декабрь, 2012

Др. Халед Омар Абдаллах, директор Египетского культурного центра в Ташкенте
Ташкентская биеннале детских рисунков стала очень красивым праздником с большим количеством прекрасных картин. Я очень рад, что в этой биеннале приняли участие и оказались в числе победителей юные художники из Египта. Большое спасибо организаторам, в том числе Фонду Форуму за это мероприятие, которое дает возможность проявить свой талант детям не только из Узбекистана, но и других стран мира

                                                                                                                     نتائج بينالي الدولي لرسوم الأطفال

   14:06، 18 ديسمبر 2012

  إخالد عمر عبد الله، مدير المركز الثقافي المصري في طشقند:

  وكان رسومات الأطفال طشقند في بينالي عطلة لطيفة جدا مع الكثير من الصور الجميلة -. ويسرني جدا أن هذا البينالي شارك وكان من بين الفائزين من الفنانين الشباب من مصر. شكرا جزيلا للمنظمين، بما في ذلك صندوق المنتدى لهذا الحدث، الذي يتيح الفرصة للأطفال لإظهار مواهبهم، وليس فقط في أوزبكستان، ولكن أيضا في بلدان أخرى من العالم

ريبورتاج عن تعليم اللغة العربية بسمرقند

 نشرت صحيفة "زراف شان" الاوزبيكية و التى تصدر بسمرقند ، ريبورتاج عن تعليم اللغة العربية و طرق تدريسها و الدعم الفنى المقدم للجامعات الاوزبيكية..و قد اشار السيد قاسم ابو بكر الخبير بجامعة اللغات بسمرقند الى اقبال الطلاب الاوزبك على دراسة اللغة العربية و الدعم المستمر من المركز المصرى لقسم اللغة العربية بالجامعة و المستوى المتميز للطلاب الاوزبك و الذى يعكس المجهود المبذول من قبل الخبراء المصريين.

في اليوم العالمي للمعاق..هل أدت "الخيريات الخليجية" دورها المطلوب؟

* الهاجري:الجمعيات الخليجية لم تقم بدورها الحقيقي بالمطالبة بحقوق المعاقين والضغط على الجهات المعنية لتنفيذ القوانين المتعلقة بذوي الاعاقة

* الشويمان: الاحتفالات غالبا ما تكون احتفالات فارغة المضمون وتفتقر إلى التخطيط

* الدوسي: الجمعيات الخليجية لا تهتم إلا بالمعوقين المنسوبين إليها فقط

* العطاس: الاحتفالات ليست بالمستوى المطلوب ولكنها أفضل من الأعوامالسابقة

* الدبا: في اليمن الإدراك بأهمية الاحتفاء بهذه المناسبة زاد وإعطاء هذه الشريحة الاهتمام الذي تستحقه

* العلي: الاحتفال باليوم العالمي للمعاق يعتمد على الإمكانات المادية، وقدرة الجمعيات على الوعي بأهمية

الجمعيات في أوزبكستان

ومن أوزبكستان، يحدثنا الدكتور: خالد عمر عبدالله ـ الملحق الثقافي بسفارة جمهورية مصر العربية ـ قائلا: "يحتفل العالم في الثالث من ديسمبر باليوم العالمي للمعاقين، ولا بد في البداية من أن نتعرف على معنى الإعاقة، حيث تعرف منظمة الصحة العالمية الإعاقة على أنها:" مصطلح يغطي العاهات، والقيود على النشاط، ومقيدات المشاركة".

والعاهة هي: "مشكلة في وظيفة الجسم أوهيكله".

والحد من النشاط هو "الصعوبة التي يواجهها الفرد في تنفيذ مهمة أو عمل"، في حين أن تقييد المشاركة هي "المشكلة التي يعاني منها الفرد في المشاركة في مواقف الحياة".

وبالتالي، فالإعاقة هي ظاهرة معقدة، والتي تعكس التفاعل بين ملامح جسم الشخص وملامح المجتمع الذي يعيش فيه. ومن ثم فكلمة "معاق" تعني "شخصاً عاجزاً كلياً أو جزئياً عن ضمان حياة شخصية واجتماعية أو طبيعية؛ نتيجة نقص خلقي وغير خلقي في قدراته الجسمية أو الفكرية".

فكل الأشخاص المعاقين لديهم عجز لضعف في الحركة أو السمع أو البصر، ولكن من الممكن أن يكون لدى الشخص عجز ما ولكنه لا يعوقه عن ممارسة أنشطة الحياة اليومية، كمثال لذلك: الشخص الذي يسير باستخدام عكازين، و لكن لا يمنعه ذلك من الذهاب إلى عمله وممارسة أنشطة حياته بصورة مستقلة، هو شخص لديه عجز حركي، ولكنه غير معاق عن ممارسة حياته العادية. وكما يرى النموذج الاجتماعي، فإن قضية "العجز" مشكلة اجتماعيةٌ ومسألة اندماجٍ كاملٍ للأفراد في المجتمع، ووفقاً لهذا النموذج لا يعزى العجز إلى الفرد، إلا أنه يرجع إلى مجموعةٍ مركبةٍ من الظروف، والتي ينجم الكثير منها عن البيئة الاجتماعية. ومن ثم، فإن مواجهة وعلاج تلك المشكلة يتطلب العمل الاجتماعي والمسؤولية المشتركة للمجتمع بصورته الكبرى، وذلك بهدف التوصل للتعديلات البيئية اللازمة للمشاركة الكلية للأفراد العاجزين والمعاقين في كل مجالات الحياة الاجتماعية.

وللمعاق حق مكتسب في الحصول على الاحترام. ومهما يكن سبب الإعاقة وطبيعتها وخطورتها، فللمعاق الحقوق الأساسية نفسها كما للمواطنين الذين هم في سنِّه، وهذا يعني في الدرجة الأولى حقه في حياة كريمة مهما أمكن ذلك، بالإضافة للعمل من أجل أن تؤخذ الحاجات الخاصة للمعاقين في الاعتبار في كل مراحل التخطيط الاقتصادي والاجتماعي.

وتهتم الحكومة و المؤسسات والجمعيات الخيرية بجمهورية أوزبكستان برعاية شؤون المعاقين لتوفير كل ما يحتاجونه من رعاية صحية و نفسية و مادية واجتماعية. وقد سعدت بحضور الاحتفال باليوم العالمي للمعاقين، الذي تنظمه إحدى جمعيات الرعاية بطشقند. وإن من أهم أدوار هذه المؤسسات والجمعيات أن تقوم بتأهيل المعاقين حتى يستطيعوا أن يشاركوا في أنشطة الحياة اليومية بصورة مستقلة أو شبه مستقلة؛ حتى يخرجوا من دائرة الإعاقة ليأخذوا دورا إيجابيا ونافعا في المجتمع، و ذلك من خلال الاستفادة من الخدمات الطبية، بما في ذلك الجراحة الترقيعية (إضافة عضو صناعي)، أو إعادة التأهيل طبياً، وغير ذلك من الخدمات التي تؤهل المعاقين لتنمية قدراتهم ومواهبهم، وتسرع عملية اندماجهم في المجتمع، ومساعدتهم في ضمان اقتصادي واجتماعي وفي حياة كريمة، فيكون لهم ـ حسبما تسمح إعاقتهم ـ الاحتفاظ بعملهم، أو شغل وظيفة مفيدة ومنتجة ومريحة".

يبدو أن احتفاءات اليوم العالمي للمعاق هذا العام.. رغم الجهد المبذول فيها من قبل الجمعيات الخيرية الخليجية .. لم ترضِ ذوي الإعاقة..

فهل من الممكن أن يكون العام القادم أفضل لهم؟؟

العدد الجديد من مجلة "ابناء النيل"

 صدر العدد الحادى عشر من مجلة أبناء النيل والتي يصدرها المركز الثقافي المصري بطشقند وذلك باللغتين العربية و الاوزبيكيه و التي تسهم في التعرف عن قرب على الجوانب المشتركة وأوجه التعاون بين مصر و أوزبكستان في المجالات الثقافية و العلمية والفنية والرياضية كما تشير إلى بعض أخبار الجالية المصرية و تتضمن مقالات أدبية وعلمية بالاضافه إلى إظهار دور المركز الثقافي المصري كنافذة حضارية يتم من خلالها التعريف بالحضارة المصرية القديمة و الحديثة و تبادل الثقافات و تدعيم أواصر المحبة بين البلدين الصديقين

صدور العدد الجديد من مجلة "ابناء النيل

 صدر العدد العاشر من مجلة أبناء النيل في ثوبها الجديد والتي يصدرها المركز الثقافي المصري بطشقند وذلك باللغتين العربية و الاوزبيكيه و التي تسهم في التعرف عن قرب على الجوانب المشتركة وأوجه التعاون بين مصر و أوزبكستان في المجالات الثقافية و العلمية والفنية والرياضية كما تشير إلى بعض أخبار الجالية المصرية و تتضمن مقالات أدبية وعلمية بالاضافه إلى إظهار دور المركز الثقافي المصري كنافذة حضارية يتم من خلالها التعريف بالحضارة المصرية القديمة و الحديثة و تبادل الثقافات و تدعيم أواصر المحبة بين البلدين الصديقين

الصحف الاوزبيكية تشيد بالجناح المصرى بمهرجان "ابداع"

 نشرت جريدة "دوفيرى" الاوزبيكية فى عددها الصادر بتاريخ 14 سبتمبر تقرير عن مشاركة مصر فى المهرجان السنوى " ابداع 2012 " الذي تنظمه جمعيات الصداقة بأوزبكستان للأطعمة القومية والصناعات اليدويه و الموسيقى  الفلكلورية. و قد اشادت الصحيفة بالجناح المصري و ما قدمه من اطعمة شعبية و الاغانى الفلكلورية والمعرض الفنى الذي عبر عن الحضارة المصرية العظيمة.         

 كما اشارت الى كلمة الدكتور خالد عمر الذى اكد فيها على حرص المركز الثقافى المصرى على المشاركة فى هذا المهرجان بصفة دائمة لما يمثله من حدث ثقافى هام يساعد على التعريف بتاريخ و ثقافة البلاد المشاركة من خلال الاطعمة القومية و الصناعات اليدوية و الفن الشعبى كما يساعد على زيادة التقارب و التعاون بين الشعوب. 

الصحافة الاوزبيكية تشيد بدور المركز الثقافى المصرى

نشرت جريدة "معناويات" الاوزبيكيه و المتخصصة فى الشئون الادبية و الثقافية مقالا مطولا عن احد الاصدارات الثقافية للمركز الثقافى المصرى و المتمثل فى كتاب "نجوم الثقافة المصرية" الذى قام المركز المصري  بمراجعتة و تحريره و طباعته و الذى يتحدث عن نجوم الفن و الثقافة  المصريه و تاريخ الموسيقي الشرقيه في مصر و ذلك باللغة الروسية والاوزبكية من تأليف الدكتور زاكروف أستاذ موسيقي الالات الشرقيه بالكنسرفتوار ليتم تدريسه ضمن المنهج التعليمي لطلاب قسم الموسيقي الشرقيه بالمعهد القومي الاوزبيكي للموسيقي و ذلك للتعريف بحضارة مصر ودورها في اثراء عالم الفن العربي و العالمي . كما تضمن الكتاب قرص مدمج لكل نسخة تحتوي علي الأعمال المشتركة للفنانين المصريين موضوع الكتاب وهم أم كلثوم ، أحمد رامي و رياض السنباطي ليتعرف الطلبة عن قرب عن ابد اعهم الفني كرمز للفن المصري الأصيل.  و قد اشادت الجريدة بالدور الفعال للمركز المصرى  فى اثراء الحياة الثقافية و التعريف بالحضارة المصرية قديماً و حديثاً. كما افردت الجريدة مساحة لكلمة الدكتور خالد عمر مدير المركز و التى كتبها كمقدمة لهذا الكتاب و  اشار فيها الى ان هذا الكتاب يمثل لمحه من تاريخ الثقافة المصرية و سطرا في سجل الإبداع الفني لعمالقة الفن المصري الأصيل حيث ساهموا في تكوين الوجدان العربي و نشروا الفن والثقافة في شتى بقاع الأرض و قدموا للعالم اعمال فنية رائعة ستظل باقية كمادة جديرة بالبحث و الدراسة.

موريتانيا مدعوة للمشاركة في العديد من الفعاليات الإعلامية بمصر

 
السفارة المصرية في نواكشوط تنظم دورة تدريبية لصحفيات موريتانيا
 

 السفير أحمد فاضل

6 فبراير 2013 06:35 م
افتتح السفير أحمد فاضل يعقوب سفير مصر في نواكشوط اليوم /الأربعاء/ في العاصمة الموريتانيةنواكشوط دورة تدريبية للصحفيات الموريتانيات تنظمها السفارة المصرية من خلال المركز الثقافي المصري بالتعاون مع شبكة الصحفيات الموريتانيات. 
وأكد السفير المصري خلال حفل الافتتاح الذي حضره وزراء من الحكومة الموريتانية وسفراء معتمدون في نواكشوط أهمية الدور الذي تلعبه الصحفيات في المجتمع، موضحا أن مصر ستواصل عطاءها في دعم العملية التنموية في موريتانيا من خلال دعم التدريب للكوادر البشرية الموريتانية في كافة المجالات. 
واعتبر السفير يعقوب أن هذه الدورة، التي سبقتها دورات في مجالات متعددة من بينها الفن التشكيلي والمسرح والتلفزيون والاذاعة والشرطة تشكل استمرارا للعطاء المصري في موريتانيا. 
من جانبه، أكد مدير المركز الثقافي المصري في نواكشوط الدكتور خالد غريب أن الدورة التي تنظم اليوم تشكل بداية لأربع دورات تدريبية للصحفيات الموريتانيات، موضحا أن اختيار اليوم ليس بالصدفة لأنه يصادف الذكرى التاسعة والأربعين لافتتاح المركز الثقافي في نواكشوط. 
وأشادت مريم بنت امود رئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات بالدعم المصري لموريتانيا، موضحة أن دعم الصحفيات الموريتانيات يشكل اهتماما بارزا في الدعم المصري لموريتانيا، فيما ثمن وكيل وزارة الاعلام الموريتانية الرسول ولد الخال الاهتمام المصري بالاعلاميين والصحفيين في موريتانيا، مؤكدا اهتمام بلاده بتطوير الاعلام. 

السفارة المصرية بنواكشوط تنظم دورة تدريبية لصحفيات موريتانيا

 
الأربعاء 06/فبراير/2013 - 06:31 م

 السفير أحمد فاضل

افتتح السفير أحمد فاضل يعقوب سفير مصر فى نواكشوط اليوم الأربعاء، فى العاصمة الموريتانية نواكشوط دورة تدريبية للصحفيات الموريتانيات تنظمها السفارة المصرية من خلال المركز الثقافى المصرى بالتعاون مع شبكة الصحفيات الموريتانيات.
وأكد السفير المصرى خلال حفل الافتتاح الذى حضره وزراء من الحكومة الموريتانية وسفراء معتمدون فى نواكشوط أهمية الدور الذى تلعبه الصحفيات فى المجتمع، موضحا أن مصر ستواصل عطاءها فى دعم العملية التنموية فى موريتانيا من خلال دعم التدريب للكوادر البشرية الموريتانية فى كافة المجالات.
واعتبر السفير يعقوب أن هذه الدورة، التى سبقتها دورات فى مجالات متعددة من بينها الفن التشكيلى والمسرح والتليفزيون والإذاعة والشرطة تشكل استمرارا للعطاء المصرى فى موريتانيا.
من جانبه، أكد مدير المركز الثقافى المصرى فى نواكشوط الدكتور خالد غريب أن الدورة التى تنظم اليوم، تشكل بداية لأربع دورات تدريبية للصحفيات الموريتانيات، موضحا أن اختيار اليوم ليس بالصدفة؛ لأنه يصادف الذكرى التاسعة والأربعين لافتتاح المركز الثقافى فى نواكشوط.
وأشادت مريم بنت أمود رئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات بالدعم المصرى لموريتانيا، موضحة أن دعم الصحفيات الموريتانيات يشكل اهتماما بارزا فى الدعم المصرى لموريتانيا، فيما أشاد وكيل وزارة الإعلام الموريتانية الرسول ولد الخال بالاهتمام المصرى بالإعلاميين والصحفيين فى موريتانيا، مؤكدا اهتمام بلاده بتطوير الإعلام.

·          

أبوجا ـ أ ش أ

http://www.almesryoon.com/thumbnail.php?file=____________________________784068282.jpg&size=article_medium

افتتح الدكتور موسى عبدالله رئيس مجلس ادارة جامعة "عمر موسى يارودوا" بولاية "كتسينا" شمال نيجيريا /الثلاثاء/ أسبوعا ثقافيا مصريا بعنوان "مصر مهد الحضارة".

حضر حفل الافتتاح رئيس الجامعة الدكتور معتصم ابراهيم واساتذة الجامعة النيجيريون والمصريون المتعاقدون معها ، بالإضافة إلى أبناء الجالية المصرية في كتسينا والطلبة النيجيريين.

وقال مدير المركز الثقافي المصري بمدينة كانو النيجيرية الدكتور سلطان فولي حسن في تصريح لمكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في أبوجا ان المركز هو الذي نظم الأسبوع الثقافي المصري المهم الذي ركز على الحضارة المصرية في العصور المختلفة ابتداء من الحضارة الفرعونية إلى الحضارة الإسلامية.

وأشار الدكتور حسن إلى أن العديد من الأفلام التسجيلية تم عرضها عن الأهرامات وأبوالهول والمتحف المصري والمتحف الإسلامي والمتحف القبطي والمتحف الروماني ومكتبة الإسكندرية القديمة ، بالإضافة إلى مذكرات شامبليون حول فك رموز اللغة الهيروغليفية القديمة أثناء قيامه بقراءة النقوش الموجودة على حجر رشيد.

وأشاد مدير المركز الثقافي المصري بمستوى التعاون الثقافي بين مصر ونيجيريا .. مشيرا إلى توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين بين عدة جامعات مصرية وجامعات نيجيرية ، وقال انه استقبل مؤخرا وفدا من جامعة "بيارو"بمدينة "كانو" لبحث التعاون بين المركز والجامعة النيجيرية العريقة وإمكانية استفادة الجامعة من الخبرات المصرية العاملة في مجال التعليم الجامعي.

اشتراكك في خدمة أخبار المصريون العاجلة على الموبايل يصلك بالأحداث على مدار الساعة

 

نادي القصة يفتتح أنشطته لعام 2013 في المركز الثقافي المصري بنواكشوط

احتضن المركز الثقافي المصري يوم الاثنين 28/1/2013 محاضرة للأديب والزميل الصحفي الولي ولد سيدي هيبة عضو نادي القصة الموريتاني

وقدم الأديب ولد سيدي هيبة في مستهل محاضرته شهادة لدور علماء شنقيط في بلاد العالمين العربي والإسلامي وتناول من خلالها التأثيرات المتبادلة بين مصر وبلاد شنقيط في تبادل المعارف المختلفة.

وفي كلمته أشار الدكتور خالد غريب مدير المركز الثقافي المصري بنواكشوط الي مكانة علماء موريتانيا وأبنائها في قلب مصر وشعبها

وتقدم بالشكر الي أهل موريتانيا الذين تقدموا بالعزاء في شهداء الذكري الثانية لثورة 25 يناير داعيا الله ان يقي مصر وأهلها كل الشرور والفتن وان تظل كما هي علي العهد مع كافة الدول والشعوب.

altaltشهدت مجلة "الأزهر " التي يصدرها مجمع البحوث الإسلامية بمصر تحولا نوعيا في موضوعاتها ومعالجتها لتلامس هموم الامة وتلعب دورها في بث الفكر المعتدل والرأي المستنير.

ولعل من أول مظاهر التحول في مجلة "الأزهر "التي تصدر عن واحد من أكبر المرجعيات العلمية والفكرية في العالم الاسلامي "الأزهر الشريف " هو اسناد رئاسة تحريرها إلى المفكر الاسلامي الدكتور محمد عمارة.
وكان العدد الاخير يحمل نفسا ثوريا وبصمات واضحة لهذا التحول ولمصر ما بعد 25 يناير وذلك من خلال كتابات مفكرين كبار من أمثال الدكتور محمد سليم العوا والدكتور إبراهيم البيومي والمستشار طارق البشري ومنير شفيق وغيرهم.
ولم تتخلف هدية المجلة عن مواكبة هذا التغيير فكانت كتاب :طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد " للعلامة عبد الرحمن الكواكبي.
ويتم توزيع المجلة في موريتانيا عن طريق المركز الثقافي المصري في نواكشوط والذي وجدها هدية مناسبة للاحتفاء بالعام الجديد وللتدليل على حجم التحول الكبير الذي شهدته مصر ما بعد الثورة.

 

فرص العمل والاستثمار بانتظار المصريين
 
د. خالد غريب
 


للبعثة الدبلوماسية المصرية فى نواكشوط دور ملحوظ نشاطه بشكل لافت للنظر برغم قلة العدد، وقد بدأ السفير أحمد فاضل يعقوب نشاطه منذ أن وطأت قدماه أرض موريتانيا يساعده القنصل الشاب. 
يرى السفير فاضل يعقوب أن العلاقات المصرية ـ الموريتانية على تجذرها وقوتها واحتياج الدولتين، خصوصا فى المجال الاقتصادى لتبادل الفائدة إلا أنها بطيئة برغم وجود أساسياتها والتواصل الدائم، ولذلك فالأهم فى المرحلة هو خلق مصالح اقتصادية حقيقية كبرى مشتركة وتفعيل مجال العلاقات التجارية، وفى موريتانيا فرص هائلة للاستثمار وهناك مشروعات كبرى مطروحة بتمويل دولى، وكذلك مجالات المقاولات والاتصال والصيد البحرى، خصوصا حيث تحفل شواطئ موريتانيا الممتدة على المحيط الأطلسى بثراء غير طبيعى فى الأسماك وقد قابلت مسئولى هيئة الثروة السمكية وناقشتهم فى الاتفاق مع شركات مصرية وأبدوا استعدادا طيبا، خصوصا أن هناك اتفاقا إطاريا سابقا منذ عدة سنوات، ولكن يبقى على الشركات فى مصر أن تتقدم ويؤكد السفير أحمد فاضل أنه يقدم كل مساعدة لمن يتقدم فى اتجاه دعم العلاقات الاقتصادية مع مورتيانيا، خصوصا أن فرص الاستثمار كبيرة وواعدة، فضلا عن بساطة الشعب الموريتانى وطيبته وحبه لمصر والمصريين، خصوصا والعلاقات قديمة خصوصا مع الأزهر الشريف الذى وافق أخيرا على تقديم 15 منحة إضافية لموريتانيا فى مجال العلوم المدنية ـ غير الفقهية ـ مثل الطب والعلوم والهندسة وغيرها من العلوم المدنية وزيادة الزيارات التبادلية من علماء موريتانيا إلى مصر والعكس، فضلا عما يقوم به المركز الثقافى المصرى من دور مهم على يد الدكتور خالد غريب فى تنمية العلاقات وتفعيل التعاون بين البلدين بشكل كبير الذى قام بالاتفاق على منح لدراسى التاريخ المورتيانى من الجامعات المصرية ومساهمة مصر من خلال خبراء وأساتذة متخصصين فى ترميم المخطوطات التى تحفل بها موريتانيا ويوجد منها أكثر من 40 ألف مخطوطة.
 

 

 
الدكتور محمد مختار جمعة
تعتزم شبكة الصحفيات الموريتانيا بالتعاون مع “المركز الثقافي المصري في نواكشوط” تنظيم لقاء مفتوح مع فضيلة الاستاذ الدكتور محمد مختار جمعة؛ وعميد كلية الدراسات الإسلامية في جامع الأزهر الشريف؛ وبحضور الأستاذ محمد مسعد ياقوت مؤسس صفحة نبي الرحمة (نصة النبي).

 

وسيكون اللقاء في ندوة فكرية تنطلق فعالياتها غدا الأربعاء عند تمام الساعة 12 زوالا في قاعة الندوات بالمركز الثقافي المصري بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

 

 

لصفحة الأولى | المصريون فى الخارج
 
أطفال مصر بالمركز الأول في مسابقة نجوم‏2013‏بموسكو 
موسكو‏-‏ مراسل الأهرام


تصدر أطفال مصر قائمة المتميزين المشاركين في المهرجان الدولي الذي نظمته الادارة العامة للثقافة التابعة لحكومة موسكو تحت عنوان‏'‏ حياة المدن‏',‏ وشارك فيه ما يقرب من ستمائة من أطفال من مختلف الجمهوريات الروسية والبلدان الأجنبية في العاصمة الروسية.

وفي المسابقة الدولية التي أقامتها اللجنة المنظمة للمهرجان تحت عنوان' نجوم العام الجديد' وشاركت فيها45 من فرق هذه الجمهوريات والبلدان الأجنبية, فازت فرقة أطفال مدارس الدكتورة نيرمين اسماعيل التي تشكلت من سبعة من تلاميذ المدرسة ممن تراوحت أعمارهم بين السادسة والتاسعة بالمركز الأول عن عرضين متميزين استوحتهما مدربة الفرقة تاتيانا بيكوفا من تاريخ مصر الفرعوني.
وقد حرص السفير محمود الديب سفير جمهورية مصر العربية في روسيا الاتحادية علي استقبال الاطفال المصريين ومرافقيهم من أولياء الأمور,وتكريمهم مع المستشار الثقافي المصري بموسكو د.أسامة السروي الذي كان قد شارك في افتتاح المهرجان بكلمة أشار فيها الي أن مساهمة الأطفال المصريين في دورة هذا العام تستهدف تعميق التواصل الثقافي بين مصر وروسيا في إطار الإحتفالات التي تتواصل خلال العام الجاري بمناسبة مرور70 عاما علي إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.واقام السفير محمود الديب حفل عشاء تكريما لأطفال مصرومرافقيهم وأولياء أمورهم,سلم خلاله والمستشار الثقافي الدكتور السروي الاطفال الفائزين في مسابقة موسكو الدولية' ميدالية المركز الثقافي المصري' وهم لارا وفريدة خورشيد ومحمد عاصم وماريا سكر وشاين طارق وصابرين عبدالحليم ومي علي, بينما جري التقاط الصور التذكارية بحضور عدد من أعضاء اللجنة الروسية المنظمة لمهرجان موسكو.

                                               
 
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم