English

 

 

 

الصفحة الرئيسية

|

خدمات الموظفين

| الركن الإعلامي |

مكتبة الصور

|

المكاتب و المراكز الثقافية

|

أراء ومقترحات

|

خريطة الموقع

|

إتصل بنا

   

الإدارة المركزية للتعاون الثقافي


تتمثل أهمية العمل الثقافي في اعتباره أداة من أدوات السياسة الخارجية للدول حيث أن التأثير الثقافي يمس كل من الروح والعقل ومن ثم فإن هذا التأثير يكون أعمق وأطول بقاءاً … وفي خضم الأحداث التي يشهدها العالم اليوم … في عالم سريع متغير فنجد أننا مدعون بقوة إلى أن نعمل على تعظيم ،دور العمل الثقافي وتأكيده.
ونلحظ أن كثيراً من الدول تهتم بالعمل الثقافي في إدارتها لعلاقاتنا الخارجية مع الدول الأخرى ، وتقوم هذه الدول بتوجيه جزء كبير من ميزانية تمثيلها الخارجي إلى النشاط الثقافي وذلك لإدراكها إنها تستطيع بواسطة التأثير الثقافي أن تحقق أهدافها الاقتصادية والسياسية معاً ، وماهو أبعد من ذلك.
إن العمل الثقافي هو محاولة لبناء قواسم فكرية مشتركة تقوم على التفاعل بين الآراء كمـا أنه محاولة للتواصـل بين الآداب والفنون وإيجاد قدرة على تذوق آداب وفنون الآخرين ، وباختصار هو التعرف على مفاتيح الآخر من الناحية العقلية والوجدانية.
ولممارسة الدور الثقافي فإن الأمر يقتضي أن تكون الدولة المعينة صاحبة تراث حضاري وأن تكون ،قادرة على .صنـع الثقـافة بمعنى وجود رسالة ثقافية متجددة وقابلة للتأثير.
ومصر صاحبة أقدم حضارة في التاريخ وعطاءها الحضاري لم يتوقف ولم ينقطع وتعد مصر مصدراً للإشعاع والتأثير منذ فتحت أبوابها وقلبها للإسلام وصارت قلب العروبة وحصن الإسلام ويكفي وجود ،الأزهر الشريف .بين ربوعها وأثره ملموس ومعروف في العالم أجمع وحتى هذه اللحظات.
وفهمنا لهذه الحقيقة وفهمنا لرسالتنا كان هدفنا لتطوير العمل الثقافي بقطاع الشئون الثـقافية والبعثات وهو القطاع الذي يتولى مـهام العلاقات الثقافية الخارجية مع جميع دول العالم التي تربطها بمصر علاقات ثقافية ويضم هذا القطاع ثلاثة إدارات مركزية : الإدارة المركزية للبعثات والتمثيل الثقافي – الإدارة المركزية للتعاون الثقافي – الإدارة المركزية للوافدين.
الإدارة المركزية للتعاون الثقافي:

  • يتبع الإدارة المركزية الإدارات العامة التالية

  • الإدارة العامة للعلاقات الثقافية

  • الإدارة العامة للبحوث الثقافية

تعتبر الإدارة المركزية للتعاون الثقافي إحدى الإدارات المركزية التابعة لقطاع الشئون الثقافية والبعثات ويحتل العمل الثقافي بين أعمال الوزارة مكاناً بارزاً باعتباره ركناً هاماً يؤكد المعرفة البحثية المتجددة عند مستقبليها من أعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية ومؤسسات التعليم العالي فيقدم لهم إيفاداً علمياً لمختلف دول العالم ممن تربطهم بمصر اتفاقيات ثقافية … وإيفاداً آخر من خلال اتفاقيات ثنائية تعقد بين جامعاتهم في الوطن والجامعات الأجنبية ويستقدم من جهة أخرى العلماء والأساتذة .الأجانب الذين يثرون الأكاديميات والمراكز المصرية بمستجدات البحث العلم.

ويوفر أيضاً العمل الثقافي مصادر المعرفة المصرية ويصدرها للخارج فيزود المراكز والهيئـات الثقافية .الأجـنبية بالنفيس من الكتب والأدوات التعليمية ويرسل الأساتذة المصريين للتدريس بالجامعات الأجنبية .

الدراسات والبحوث الثقافية تقوم الإدارة المركزية بها

اللجنة الوطنية لليونسكو للتربية والثقافة والعلوم
 

 
 
JSP Page
 
الصفحة الرئيسية | خدمات الموظفين   | الركن الاعلامي | مكتبة الصور | المكاتب و المراكز الثقافية| أراء ومقترحات| خريطة الموقع | إتصل بنا
     لرؤية أفضل يرجي ضبط الشاشة علي 1024×768

أنت الزائر رقم